نقل وملاحة

ميناء دمياط يعتزم تطبيق نظام «Just In Time» على عمليات تشغيل السفن

" Just In Time " يهدف إلي الوصول إلي صفر مخطاف خارجي.

شارك الخبر مع أصدقائك

انتهت هيئة ميناء دمياط من دراسة كافة الجوانب المتعلقة ببدء تطبيق نظام التشغيل الآني (J I T) علي عمليات تشغيل السفن بالميناء في أقرب وقت بمشاركة مجتمع الميناء .

وأوضح الربان طارق شاهين رئيس مجلس إدارة هيئة ميناء دمياط، أنه تم عقد اجتماع تنسيقي، ضم ممثلين عن كل من شركات الشحن والتفريغ والوكلاء الملاحيين والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات وجمارك دمياط وغرفة الملاحة.

عمليات تشغيل السفن بالميناء

وتناول هذا الاجتماع كافة الجوانب المتعلقة بدراسة تطبيق مفهوم ” Just In Time ” علي عمليات تشغيل السفن بالميناء والذي يهدف إلي الوصول إلي صفر مخطاف خارجي.

ووفق الدراسة، يلتزم الوكيل الملاحي للسفينة بتقديم طلب التراكي والإبلاغ عن موعد وصول السفينة بمدة لا تقل عن 72 ساعة، ثم إعادة التأكيد بمدة لا تقل عن 12 ساعة.

وتلتزم شركة الشحن والتفريغ بإنهاء جميع إجراءات طلب الشحن أو التفريغ بمدة لا تقل عن 24 ساعة.

وفي الوقت ذاته تقوم هيئة الميناء بإبلاغ السفينة القادمة برقم الرصيف المخطط لإستقبالها مسبقا، مع إبلاغ السفينة المتراكية بموعد المغادرة الفعلي طبقا للمعدلات المعيارية المقررة.

توفير الوقت وخفض التكاليف

وهذا النظام سيؤدي إلي توفير الوقت وخفض التكاليف وتقليل الإنبعاثات الضارة من السفن بالميناء و ذلك بالتزامن مع المشروعات الجديدة التي ستدخل الخدمة قريبا.

ولاقت دراسة النظام إشادة ممثلي مجتمع الميناء الحاضرين للإجتماع التنسيقي، وتم الإتفاق علي إتخاذ كافة الإجراءات لبدء التنفيذ وتذليل كافة العقبات التي قد تواجه العمل به تمهيدا لتطبيقه في أقرب وقت ممكن للمزايا العديدة والفوائد المرجوة منه لصناعة النقل البحري والحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات وانتظار السفن وبالتالى التكلفة ودوره في تحقيق التنمية المستدامة.

ولايزال النظام قيد الدراسة في المنظمة البحرية الدولية وبالنجاح في تنفيذه ستكون ميناء دمياط من أوائل الموانئ في العالم في تطبيقه حتى قبل أن تقره المنظمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »