نقل وملاحة

ميناء دمياط يستقبل 361 رأس ماشية حية ويُصدر 6994 طن فوسفات

تعامل خلال الـ24 ساعة الماضية مع 19 سفينة متنوعة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المركز الاعلامي لهيئة ميناء دمياط إن الميناء تعامل خلال الـ24 ساعة الماضية مع 19 سفينة حاويات وبضائع عامة.

وأوضح المركز الإعلامي لهيئة ميناء دمياط أن حركة الوارد من البضائع العامة تضمنت آلاف الأطنان من السلع المختلفة، حيث استقبل الميناء 8050 طن ذرة و616 طن صودا و219 طن فول.

كما استقبل الميناء أيضا 3366 طن قمح و3718 طن حديد و361 رأس ماشية حية (عجول تسمين) بإجمالي وزن بلغ 161 طن.

وقال إن حركة الصادر من البضائع العامة شملت على العديد من السلع مثل 1075 طن أسمنت و3500 طن يوريا و3100 طن ملح.

اقرأ أيضا  بعد أن تنتهى كورونا.. مخاوف الخروج من المنافسة بسبب محدودية طاقة النقل السياحى

كما قام الميناء أيضا بتصدير 6994 طن فوسفات علاوة على 3150 طن داى أمونيوم.

وذكر أن إجمالى حركة الصادر من الحاويات بلغ 1080 حاوية مكافئة تشمل خضراوات (بازلاء وفاصوليا وبطاطس وطماطم وبطاطا وخس وبروكلى وخضار مجمد مشكل)، وحاصلات زراعية (ليمون وفول وبصل وبرسيم وزيتون)، وفواكه (برتقال وبلح ورمان ويوسفي)، حيث يتم تصديرها إلى كل من الامارات والسعودية والجزائر وروسيا وامريكا وكرواتيا والهند وسنغافورة واندونيسيا وبنجلاديش.

وأشار إلى أن عدد الحاويات الواردة بلغ 315 حاوية مكافئة، في حين بلغ عدد الحاويات الترانزيت 2736 حاوية مكافئة.

اقرأ أيضا  القمح والذرة والسكر أهم ما استقبله ميناء دمياط خلال الأسبوع الماضي (جراف)

ولفت إلى أن رصيد صومعة الحبوب والغلال للقطاع العام بالميناء بلغ 94332 طنا، بينما بلغ رصيد القمح في مخازن القطاع الخاص 129805 طنا.

وأضاف أن غادر الميناء قطاران بحمولة إجمالية بلغت 2567 طن قمح متجهين إلى صوامع شبرا، وقطار مكون من 25 عربة بعد أن فرغ 28 حاوية مكافئة قادم من الاسكندرية، بينما بلغت حركة تداول الشاحنات 4455 شاحنة.

الجدير بالذكر أن يوجد بالميناء عدة أرصفة تستخدم لأغراض متعددة مثل رصيف حاويات، ورصيف بضائع عامة، وأرصفة خدمات بحرية، ورصيف بضائع صب جاف، ورصيف بضائع صب سائل، ورصيف حبوب، ورصيف متعدد الأغراض، ورصيف غاز ومشتقاته، وغيرهم من الأرصفة.

اقرأ أيضا  ميناء دمياط يستقبل 10579 طن ذرة ويصدر 10379 طن فوسفات

وتجدر الإشارة إلى أن ميناء دمياط يُعد من أقدم المواني في مصر حيث يرجع إلى عهد الفراعنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »