نقل وملاحة

«ميناء القاهرة» تدرس إنشاء مبنى جديد بتكلفة 4 مليارات جنيه

«ميناء القاهرة» تدرس إنشاء مبنى جديد بتكلفة 4 مليارات جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

ضمن خطة لمضاعفة الطاقة الاستيعابية للمطار

■ 2 مليار إيرادات مستهدفة.. وعرض وحيد للاستثمار فى «الإيربورت»


يوسف مجدى

تدرس شركة ميناء القاهرة الجوى، التابعة للشركة القابضة للمطارات، إقامة مبنى جديد بمطار القاهرة الدولى، بتكلفة استثمارية تُقدَّر بـ4 مليارات جنيه، على أن يتم التنفيذ خلال 3 سنوات.

قال المهندس محمد سعيد، رئيس الشركة، لـ«المال»، إنه جارٍ دارسة المشروع ضِمن المخطط العام لمضاعفة القدرة الاستيعابية لمطار القاهرة لتصل إلى 30 مليون راكب بحلول 2020 مقابل 15 مليون العام الماضى.

وأضاف أنه جارٍ الاستعداد لافتتاح مبنى 2 التابع لمطار القاهرة، يوليو المقبل، بتكلفة استثمارية تصل إلى 2.8 مليار جنيه، بسعة 7.5 مليون راكب سنويًّا، كما أنه جارٍ تأجير المكاتب التجارية بالمبنى لشركات الطيران العربية والأجنبية، بينما سيتم تأجير الأسواق التجارية لشركة مصر للطيران للأسواق الحرة.

وذكر أنه تمّ التعاقد أيضًا مع شركة أوراسكوم للإنشاءات، لإقامة فندق سياحى داخل مبنى 2، على أن تتولى “مصر للطيران للخدمات الجوية” إدارة الفندق السياحى؛ لخدمة الحركة السياحية الوافدة لمطار القاهرة. ويتم تمويل مبنى 2 عبر قرضٍ من البنك الدولى. 

على صعيد متصل أشار سعيد إلى أن «مطار القاهرة» يستهدف استقبال 16 مليون راكب، خلال العام المالى الحالى 2015/ 2016، بعد أن تمكَّن من استقبال 15 مليون راكب خلال العام المالى الماضى.

وعن مشروع الإيربوسيتى كشف عن تلقى عرض وحيد من شركة استثمار عقارى، للمنافسة على المرحلة الأولى بمساحة 187 ألف متر مربع، وجارٍ دراسته ماليًّا وفنيًّا، على أن يتم البت فيه الشهر المقبل.

يُذكر أن شركة ميناء القاهرة قرّرت فسخ تعاقدها مع شركة مكسيم للاستثمار العقارى، لإدارة وتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع الذى تمّ الإعلان عنه منذ أكثر من 5 سنوات؛ بسبب خلافات حول بعض بنود التعاقد.

ويتوقع سعيد أن يتم طرح المرحلة الثانية من المشروع على مساحة 2.7 مليون متر خلال 3 أشهر.

ويقع مشروع الإيربورت سيتى على مساحة 10 ملايين متر مربع، وتستهدف “ميناء القاهرة” جذب 80 مليار جنيه استثمارات.

وتبعًا لسعيد، تبحث الشركة عن تدبير 5 مليارات جنيه لتنفيذ مشروعات البنية الأساسية لمشروع الإيربورت، بعد أن طرحت مناقصة على شركات المقاولات، لكن لم يتقدم أحد؛ لعدم قدرة الميناء على تدبير التمويل اللازم. 

وأكد أن الميناء لديها خطة شاملة لتجنب حدوث عمليات إرهابية داخل المطار؛ لذا تمّ التعاقد مع القوات المسلحة لتوريد كاميرات جديدة بقيمة 28 مليون جنيه لتركيبها على أسوار مطار القاهرة؛ لتشديد إجراءات المراقبة داخل المطار، على أن يتم تركيب الكاميرات خلال 4 أشهر.

وأوضح أن مطار القاهرة استقبل عددًا من الوفود الأمنية، خلال الفترة الأخيرة، لتقييم الإجراءات الأمنية المتَّبَعة داخل المطارات بعد حادث سقوط الطائرة الروسية بسيناء، والذى تسبَّب فى وقف حركة الطيران مع روسيا وإنجلترا.

وتعاقدت الحكومة مع شركة كونترول ريسكس الإنجليزية لتقييم الإجراءات الأمنية المتبَعة، وقامت الشركة بزيارة مطار القاهرة منذ 3 أسابيع؛ للاطلاع على خطط تأمين المطار- وفقًا لسعيد- ورصدت بعض الملاحظات، وجارٍ دراستها؛ لتجنُّبها فى المستقبل.

من ناحية أخرى كشف سعيد عن طرح مناقصة لتنفيذ جراج متعدد الأغراض داخل مطار القاهرة، وتلقَّى ميناء القاهرة عرضًا وحيدًا من إحدى الشركات، وجارٍ دراسة العروض الفنية والمالية، على أن تتولى الشركة تدبير التمويل اللازم للمشروع الذى سيتم تنفيذه بنظام حق الانتفاع.

فى النهاية قال سعيد إن شركته تستهدف تحقيق إيرادات بقيمة 2 مليار جنيه خلال العام المالى الحالى، مقارنة بـ1.8 مليار جنيه العام المالى الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »