اقتصاد وأسواق

ميناء الإسكندرية يتداول 5 ملايين طن خلال أغسطس الماضي

والسحب المباشر يساعد على عمل الميناء بطاقة 138%

شارك الخبر مع أصدقائك

تداولت هيئة ميناء الإسكندرية، قرابة 5.2 مليون طن، خلال شهر أغسطس الماضي، موزعا بين 2.6 مليون في الإسكندرية، و2.6 مليون بالدخيلة، في حين وصلت الصادرات مليون طن فقط، بينما وصلت الواردات الى 4.2 مليون طن، وهي نفس الكمية التي تم تداولها خلال نفس الشهر من العام الماضي.

واستقبلت هيئة ميناء الإسكندرية خلال أغسطس الماضي 309 سفينة، وفقا لآخر إحصائية صادرة عن الهيئة خلال الأيام الأخيرة، وكانت أهم السفن التي دخلت للميناء هي سفن الحاويات بواقع 35%، ثم البضائع العامة بواقع 21%، فيما كانت سفن الصب السائل 16% وكذلك الصب الجاف 16%.

وأوضحت الهيئة أن معدل بقاء السفينة وصل الى 5.5 يوم، كما أن متوسط فترة إنتظار السفن بدون عمل بلغت 5.1 يوم، ووصفت الهيئة ارتفاع هذا المعدل خاصة للسفن التي تدخل ميناء الدخيلة، وذلك لوجود العديد من شركات الحبوب والتي تقوم بسحب عينة في البداية للإختبار وبعد التأكد من مطابقتها للمواصفات تتم عملية التفريغ.

وتداول ميناء الإسكندرية 72.8 ألف حاوية، فيما تداول ميناء الدخيلة 67.3 ألف حاوية ليكون حجم ما تم تداوله 140 ألف حاوية، ببضائع بلغت قدرها 1.2 مليون طن بانخفاض عن نفس الشهر من العام الماضي قدره 2.3%، واحتل خط msc الإيطالي أكبر الخطوط الملاحية المتعاملة مع الميناء خلال الشهر بواقع 34 سفينة.

وعملت المنطقة الأولى بالميناء بكفاءة فقط 22.8%، بينما عملت المنطقة الثانية بكفاءة وصلت الى 26.7%، بينما عملت المطقة الثالثة بالميناء بنسبة 48.4%، أما المنطقة الرابعة فعملت بنسبة 23%، وعملت المنطقة الخامسة بنسبة 73%، بينما عملت المنطقة السادسة بنسبة 157%، وعملت المنطقة السابعة بنسبة 269%، ليصل الإجمالي العام للطاقة المحققة بالميناء بنسبة 139%.

وأكد التقرير أنه نتيجة السحب المباشر على الأرصفة، فقد أدى ذلك إلى زيادة ملحوظة للنسبة المحققة للميناء.

وبلغت عدد القاطرات بالميناء العاملة 8 فقط، بينما كانت العاطلة قرابة 12 وحدة، وتستهدف الهيئة ضم 6 قاطرات خلال العام الجاري بناء على طلب السوق الملاحي بزيادة خدمات القطر بالميناء.

ويعد ميناء الإسكندرية من أهم الموانئ التي تداول بضائع في مصر، حيث تقوم باستقبال 65% من حجم التجارة الخارجية لمصر “صادرات واردات”، وذلك عبر مينائي الإسكندرية والدخيلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »