اقتصاد وأسواق

»ميناء الإسكندرية« تلزم شركات الشحن والتفريغ بزيادة معدلات تداول البضائع

السيد فؤاد   ألزمت هيئة ميناء الإسكندرية، شركات الشحن والتفريغ العاملة علي أراضي الميناء برفع معدلات تداول بضائع الصب الجاف والسائل تمشيا مع المعدلات العالمية، وبما يضمن الاستغلال الأمثل لأرصفة الميناء ويسمح بدخول المزيد من السفن.   أشار اللواء عماد…

شارك الخبر مع أصدقائك

السيد فؤاد
 
ألزمت هيئة ميناء الإسكندرية، شركات الشحن والتفريغ العاملة علي أراضي الميناء برفع معدلات تداول بضائع الصب الجاف والسائل تمشيا مع المعدلات العالمية، وبما يضمن الاستغلال الأمثل لأرصفة الميناء ويسمح بدخول المزيد من السفن.
 
أشار اللواء عماد عويشة، مدير عام الحركة بالميناء، إلي أن هيئة الميناء أصدرت قرارًا رقم 142 لسنة 2012 نص علي قيام الإدارة المركزية للحركة بإخطار التوكيلات الملاحية، وشركات الشحن والتفريغ برفع معدلات تداولها ومنحها مهلة لمدة شهرين، اعتبارًا من تاريخ إخطارها، لتوفيق أوضاعها ورفع الكفاءة الفنية لمعداتها للوصول إلي المعدلات المطلوبة، بالإضافة إلي مراجعة وتحديث تلك المعدلات سنويا.
 
وأكد عويشة، أن المعدلات التي تضمنها القرار تعد أقل من المعدلات العالمية، إلا أنها تعد خطوة نحو الوصول إلي المعدلات العالمية المطلوبة، بالإضافة إلي ضرورة استفادة الميناء من أعمال التطوير التي تمت به مؤخرًا، لتتم زيادة معدلات البضائع المتداولة عبر ميناء الإسكندرية.

 
وأشار القرار الذي حصلت »المال« علي نسخة منه، إلي أنه في حال عدم وجود انتظارات للسفن مع عدم وجود حاجة لهيئة الميناء للرصيف يمكن السماح للسفينة التي تجاوزت الفترة المسموحة لها باستمرارها علي الرصيف لاستكمال شحن، أو تفريغ البضاعة، علي أن تقوم بسداد مقابل استخدام الرصيف بواقع 12 دولارًا لكل متر طولي من السفينة يوميا، مع مراعاة عدم تحصيل هذا المقابل في حال وجود أسباب قاهرة تقدرها سلطات الميناء.

 
ونص القرار علي الحد الأدني للمعدلات المطلوبة لجميع البضائع المتداولة عبر ميناءي الإسكندرية والدخيلة، ومنها علي سبيل المثال، بالنسبة لتفريغ القمح والذرة بمعدات شفط آلية فمطلوب أن تصل إلي نحو 12 ألف طن يوميا، وبمعدات نصف آلي 7 آلاف طن يوميا، وبالنسبة لأنواع بضائع الأتربة المعدنية، ومنها يتداول تفريغ الفحم تصل إلي 20 ألف طن يوميا و8 آلاف طن يوميا بالنسبة للكلينكر، و3500 طن لتفريغ الخردة.

 
وبالنسبة لشحن الملح طالب القرار بأن تصل معدلات الشحن، إلي 7 آلاف طن يوميا لسفن حمولة أكثر من 24 ألف طن، و6 آلاف طن يوميا للشحن أو التفريغ لليوريا، وألف سيارة بالنسبة لتفريغ السيارات و1500 طن يوميا بالنسبة للأسمنت المعبأ، وألف طن بالنسبة لشحن الأرز.

 
وأكد القرار أن يتم تداول 400 طن يوميا بالنسبة لشحن نترات الأمونيا، وبالنسبة لتفريغ الطفلة المبعأة فتصل إلي 1500 طن، وشحن الرمل ليصل إلي 1500 طن يوميا، وذلك طبقًا للتنسيق بين هيئة الميناء وشركة كيما للكيماويات والتي تعد أكبر مصدر ومستورد لتلك النوعية من البضائع.

 
وطالب القرار بأن يكون الحد الأدني لتفريغ حديد التسليح يصل إلي 3 آلاف طن يوميا، وبالنسبة لشحن الشمع »صب سائل« فيصل الحد الأدني لشحنه إلي ألف طن وألفي طن بالنسبة لشحن المنظفات.

 
وقال مصدر مسئول بالإدارة المركزية للحركة بميناء الإسكندرية، إن هذا القرار يأتي بسبب عدد من الأمور، أهمها ضعف معدلات التفريغ، وبالتالي ضعف إنتاجية الأرصفة، وتكدس السفن وزيادة فترات الانتظار، بالإضافة إلي توقيع غرامات تأخير علي السفن، مما يؤثر سلبًا علي خزانة الدولة، بجانب عزوف السفن عن التراكي بالميناء.

 
وأوضح أنه مع عرض هذه الأسباب علي الجهات المختصة فقد  تمت الموافقة علي عدم قبول أي تكليف للشركات المرخص لها بالشحن أو التفريغ، وكذلك الشركات المرخص لها بالتخزين والمستودعات، إلا بعد تقديم تعهد كتابي معتمد يفيد بوجود فراغات تخزينية لدي الشركات التي ستقوم بالتخزين ويسمح باستيعاب الرسالة الواردة، ولن يسمح بتخصيص الأرصفة إلا بعد تقديم التعهد المعتمد وموقعًا عليه من مدير المنطقة المختص، وذلك كشرط لتراكي السفينة وحفاظًا علي إنتاجية الأرصفة والتشغيل الأمثل للميناء.

 

شارك الخبر مع أصدقائك