الإسكندرية

«ميناء الإسكندرية» تطرح محطة الصب غير النظيف قريباً

باستثمارات 3 مليارات جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

تجهز هيئة ميناء الإسكندرية كراسات الشروط الخاصة بمشروع محطة الصب الجاف غير النظيف، وطرحه رسميا خلال الفترة القليلة المقبلة.

صرح بذلك اللواء حسام الروينى، نائب رئيس هيئة الميناء، مشيرا إلى بأن المشروع يعد من المشروعات العاجلة لهيئة الميناء، خاصة بعد عدم تنفيذه من قبل الشركة التى وقعت تعاقدها مع الهيئة بالأحرف الأولى.

وأوضح أن الشركة تأخرت كثيرا فى تنفيذ المشروع بالرغم من الحاجة الملحة له بالهيئة، نظرا لزيادة حجم المتداول بالميناء من الفحم والكلينكر والبضائع ذات الصب غير النظيف.

وكانت هيئة ميناء الإسكندرية قد طرحت مزايدة خلال السنوات الماضية، لإنشاء وتشغيل وإعادة تسليم مشروع محطة الصب غير النظيف باستثمارات تقترب من مليار جنيه، وفازت بالمزايدة شركة “سيسكو ترانس” المملوكة لرجل الأعمال سمير عفيفى.

ونظرا لبعض الخلافات بين هيئة الميناء والشركة حول أحقية الأخيرة فى أولوية تراكى السفن لأرصفة المشروع، وعدم تداول أى من تلك البضائع سوى بمحطتها، علاوة على بعض الخلافات الهندسية حول مساحة أرض المشروع مما أدى إلى تأخر المشروع حتى الآن.

ومن المقرر إعادة طرح المشروع «حسب مسئول الميناء» بنظام حق الانتفاع وبنفس الشروط التى كانت ستتم مع شركة “سيسكو ترانس”، متوقعا أن تتم عملية الطرح والتعاقد خلال العام المالى 2019 / 2020 لحاجة الهيئة إلى المشروع خلال الفترة الراهنة، فى الوقت الذى تزايدت فيه حاجة الميناء إلى محطات لتداول الفحم والكلينكر والخردة خلال الفترة الماضية.

وكانت وزارة النقل ممثلة فى هيئة الميناء قد وقعت مع شركة “سيسكو ترانس” للشحن والتفريغ تعاقدا فى يونيو 2017، لتصميم وإنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة وإعادة تسليم محطة استقبال وتداول الصب غير النظيف بميناء الدخيلة بنظام حق الانتفاع، إلا أن الشركة لم تقم باستكمال التعاقد وتعاقدت على مشروع محطة صب نظيف بميناء شرق بورسعيد، معتبرة ذلك المشروع بديلا لمشروع الدخيلة.

وتصل استثمارات المشروع حاليا 3 مليارات جنيه، ومن المخطط أن تصل مشاركة هيئة ميناء الإسكندرية فى المشروع إلى %20 حق انتفاع يصل إلى 30 عامًا.

ويشمل المشروع إنشاء رصيف بطول 320 مترًا، وعمق 20 مترًا، ومساحة 155 ألف متر مربع، وتُقدَّر إجمالى الساحات التخزينية والمخازن والمبانى الإدارية أكثر من 100 ألف متر مربع، وسيتيح هذا التعاقد للشركة استقبال السفن التى تحمل الفحم والكلينكر بالميناء وما شابه من بضائع ملوثة  للبيئة.

مصادر: «الهيئة» تدرس تسييل خطاب ضمان «سيسكو ترانس» بعد تعثر المفاوضات

وحسب بيانات هيئة ميناء الإسكندرية فإن هيئة الميناء تقوم باستقبال نصف مليون طن شهريا من الفحم، بخلاف الكلينكر، ومن أهم الشركات المستوردة للفحم هى العريش للأسمنت، وشركة إسكندرية للصناعات الوسيطة “ ماركوجيبت “، وشركة أسمنت سيناء، وبنى سويف للأسمنت.

وحسب مصادر مطلعة، فإن هيئة ميناء الإسكندرية تدرس تسييل خطاب الضمان الذى دفعته الشركة لدخول المزايدة الخاصة بالمشروع، معتبرة أن تأخير تنفيذ المشروع يعود للشركة وليس هيئة الميناء.

وأكدت المصادر أنه كانت هناك مفاوضات خلال الفترة الأخيرة بين الطرفين والتى لم تسفر عن شئ حتى الآن، إلا أن الهيئة تُلح فى تنفيذ المشروع نظرا لزيادة البضائع غير النظيفة خلال الفترة الأخيرة.

من ناحية أخرى، اعتمدت شركة “سيسكو ترانس” خطة لتوسعات لها فى موانئ أخرى بخلاف ميناء الدخيلة، متضمنة محطة جديدة بميناء شرق بورسعيد على مساحة 900 متر مربع، ومساحة الساحة الخلفية التى يتم تجهيزها حاليا 400 ألف متر ومؤهلة لاستقبال 4 سفن بضائع عامة من طراز “بنامكس” بطول 250 مترا للسفينة.

السيد فؤاد ومعتز محمود

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »