رياضة

ميسي يرى الانتقادات جزء من حياته اليومية

أكد أسطورة كرة القدم الأرجنتينية ليونيل ميسي، أنه لو كان قد تمكن من إحراز هدف في نهائي بطولة كأس العالم الماضية بالبرازيل أمام المنتخب الألماني لم يكن ليناله كل هذا الكم من الانتقادات.

شارك الخبر مع أصدقائك

DPA:

 
أكد أسطورة كرة القدم الأرجنتينية ليونيل ميسي، أنه لو كان قد تمكن من إحراز هدف في نهائي بطولة كأس العالم الماضية بالبرازيل أمام المنتخب الألماني لم يكن ليناله كل هذا الكم من الانتقادات.

 
وقال ميسي في تصريحات لصحيفة “أوليه” الرياضية: “لو كنت تمكنت من إحراز هذا الهدف كانوا سيقولون أنني أديت بطولة رائعة، لقد لعبت بشكل جيد في جميع المباريات عدا المباراتين الأخيرتين، لم يكونا أفضل مبارياتي ولم يكونا الأسوأ أيضا”.
 
وأوضح النجم الأرجنتيني أنه كان يتمنى لو لعب بشكل أفضل في مباراة قبل النهائي أمام المنتخب الهولندي وفي المباراة النهائية أمام ألمانيا.
 
وأضاف ميسي: “لقد قالوا الكثير من الأشياء عني وانتقدوني كثيرا فلم يعد شيئا مستغربا بالنسبة لي، إنه شيء اعتيادي ويومي ولهذا أحاول ألا ألقي له بالا”.
 
وأعرب مهاجم برشلونة عن شعوره بالأسى لخسارة نهائي المونديال أمام المنتخب الألماني في الوقت الإضافي بهدف نظيف، لأنه يعتقد أن المنتخب الأرجنتين سنحت له فرصا حقيقية للفوز بها.
 
وأشار ميسي أنه لم ينتابه أي شك في عودته مرة أخرى للمنتخب الأرجنتيني بعد المونديال، على عكس ما اعترف به زميله في الفريق خافيير ماسكيرانو قبل أيام عندما أكد أنه كان يدرس احتمالية اعتزاله اللعب الدولي.
 
وتابع ميسي قائلا: “في الحقيقة لم أشك أبدا في هذا، لقد ألمتني الانتقادات بعد المونديال، الأمر بدا كما لو كان المنتخب أدى بطولة رائعة وكنت أنا الوحيد الذي لم يفعل شيئا، عندما هدأت الأمور بدأنا في خوض مرحلة جديدة، كل هذا أصبح جزءا من الماضي”.
 
وفي معرض رده على سؤال حول ما تمثله له عودة مواطنه كارلوس تيفيز نجم يوفنتوس الإيطالي مجددا لصفوف المنتخب الأرجنتيني، أجاب ميسي قائلا: “لقد لعبت مباريات معه في فترات سابقة، عودة كارليتوس مهمة كثيرا لما يمثله كلاعب ذو قيمة عالية، على المستوى الشخصي عودته لن تغير شيئا بالنسبة لي”.

شارك الخبر مع أصدقائك