سيـــاســة

»ميرهم« يتنازل عن بعض صلاحياته

كتب - أحمد عبد الحافظ:   أعلن المستشار نبيل ميرهم رئيس مجلس الدولة أمس الاثنين تنحيه عن رئاسة أكبر 3 دوائر بالمجلس، هي: الإدارية العليا، ودائرة توحيد المبادئ، ودائرة الأحزاب، مع احتفاظه بباقي اختصاصاته كرئيس للمجلس.   جاء ذلك خلال…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – أحمد عبد الحافظ:
 
أعلن المستشار نبيل ميرهم رئيس مجلس الدولة أمس الاثنين تنحيه عن رئاسة أكبر 3 دوائر بالمجلس، هي: الإدارية العليا، ودائرة توحيد المبادئ، ودائرة الأحزاب، مع احتفاظه بباقي اختصاصاته كرئيس للمجلس.

 
جاء ذلك خلال الجمعية العمومية لمستشاري مجلس الدولة – أعلي سلطة بالمجلس – التي حضرها 272 عضواً من المستشارين الذي يحق لهم التصويت ويبلغ عددهم 360 عضواً، وقام بالتصويت 251 عضواً فقط من الحضور، أيدت نسبة %66 منهم ترشيح المستشار ميرهم لرئاسة المجلس خلفاً للمستشار الراحل السيد نوفل.
 
بدأت الجمعية العمومية بكلمة الأمين العام للمجلس المستشار معتز كامل مرسي التي اقتصرت علي الترحيب بالحضور، ثم كلمة المستشار نبيل ميرهم، التي أعلن فيها تنحيه عن رئاسة الدوائر الكبري، مطالباً أعضاء مكتب التفتيش الفني بإصدار جميع التقارير النهائية الخاصة بالمستشارين في المجلس، لتكون هناك فرصة لترقية أكبر عدد ممكن منهم خلال الشهر الحالي تلتها كلمة المستشار محمد الحسيني النائب الثاني لرئيس المجلس ورئيس الدائرة الأولي للقضاء الإداري، الذي نفي وجود أي صراع أو منافسة علي منصب رئيس المجلس بينه وبين المستشار نبيل ميرهم، مؤكداً حرصه علي شرعية أحكام المجلس.
 
وقد ترأس المستشار نبيل ميرهم الجمعية العمومية بصفته النائب الأول لرئيس المجلس، وجاءت كلمته التي أعلن فيها تنازله عن بعض صلاحياته قبل الخطوة الإجرائية الأخيرة لتوليه منصب رئيس المجلس، التي تتمثل في توزيع بطاقات التصويت علي أعضاء الجمعية العمومية من مستشاري مجلس الدولة.

شارك الخبر مع أصدقائك