لايف

ميرفت التلاوي: لاعدالة إجتماعية في ظل تعرض “نصف المجتمع” للقهر

محمد حنفى: قالت الدكتورة ميرفت التلاوي، الأمين العام السابق للمجلس القومي للمرأة، الوكيل السابق لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للإسكوا، إن العدالة الاجتماعية لا يمكن أن تتحقق بدون مراعاة حقوق المرأة التي تعتبر ركنا أساسيا في تقدم أي…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد حنفى:

قالت الدكتورة ميرفت التلاوي، الأمين العام السابق للمجلس القومي للمرأة، الوكيل السابق لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للإسكوا، إن العدالة الاجتماعية لا يمكن أن تتحقق بدون مراعاة حقوق المرأة التي تعتبر ركنا أساسيا في تقدم أي مجتمع.

 

 
ميرفت التلاوي

وأضافت ميرفت التلاوي-في كلمتها  امام الجسلة الثانية للمؤتمر الاقتصادي للتيار الشعبي – أن قضايا العمل والتعليم والمشاركة السياسية للمرأة وضعها متدني جدا، مشيرة إلى أن نسبة العمالة للمرأة في مصر هي الأقل في المحيط الاقليمي،مشيرة إلى عزوف الدولة عن الاعتماد على المرأة في الوظائف القيادية وعزوف شركات القطاع الخاص عن تعيين المرأة في الوظائف العادية، وأكدت أن العدالة الإجتماعية لا يمكن أن تتحقق طالما هناك قهر اجتماعي يقع على نصف المجتمع.

    وأوضحت أن الدستور غير التوافقي الذي تم إقراره مؤخرا يكرس لفكرة أن تكون مصر منعزلة عن محيطها الدولي والاقليمي، ويعصف بكل حقوق المرأة المصرية وينسف قواعد المساواة بين أعضاء المجتمع سواء على أساس الجنس أو العرق أو الدين أو الجهة، مؤكدة أن العدالة الاجتماعية ووضع المرأة يجب أن تكون على رأس المناقشات في كل الوثائق السياسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »