اتصالات وتكنولوجيا

«ميدياتك» تستهدف 80% من مبيعات معالجات الهواتف الذكية عالميا

مقارنة بـ 30 % بالوقت الحالي

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف شركة ميدياتك التركيز على مضاعفة مبيعاتها من معالجات وشرائح الهواتف الذكية ذات الشريحة السعرية المتوسطة التى تمثل 80 % من سوق صناعة الهواتف الذكية عالميا وتبلغ حصة ميدياتك حاليا 30 % عالميا وذلك من خلال التركيز على أجهزة سمارت فون تتراوح قيمتها بين 50 و 400 دولار .

قال رامي عثمان ، المدير الإقليمى للشركة فى منطقة الشرق الاوسط وأفريقيا ، أن ميدياتك هى شركة إلكترونيات إستهلاكية ،وتعتبر أكبر مورد لأجهزة انترنت الواي فاي ، وشرائح ومعالجات التليفزيونات الذكية ، والهواتف العادية ، والسماعات الذكية مثل أمازون إليكسا .

جاء ذلك على هامش فعاليات الدورة الـ 39 من مؤتمر ومعرض جيتكس  للاتصالات والذى عقد خلال الفترة من 6 إلى 10 أكتوبر الجاري فى مركز التجارة العالمي فى دبي بدولة الأمارات.

وأوضح عثمان لـ ” المال ” أن حجم  سوق أجهزة الهواتف المحمولة يصل إلى ملياري وحدة سنويا منها 1.4 مليار هاتف ذكي و600 مليون هاتف تقليدي ” feature ” ، مرجحا استمرار الطلب على أجهزة الهواتف العادية بدليل أن  السوق الباكستانية يبيع نحو مليون جهاز سمارت فون ومليوني فيتشر فون شهريا رغم وجود 200 مليون نسمة بها .

التركيز على طرح موبايلات بأسعار بين 50 و 400 دولار

وأكد أن ميدياتك تتعاون حاليا مع شركة ” KaiOS Technologies ” فى نقل المستهلكين من استخدام أجهزة الهواتف التقليدية إلى الذكية وطرح أجهزة هواتف بأسعار تدور بين 10 و 40 دولار ،  منوها أن ميدياتك طورت مع شركة جوجل العالمية نظام آندرويد جو على أجهزة هواتف ذكية بأسعار مخفضة لاسيما مع وجود 1.6 مليار نسمة فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا  غير قادرين على شراء هواتف بسعر 400 دولار .

وأضاف أن KaiOS Technologies هي شركة متعددة الجنسيات تساهم بها شركة جوجل، وتعمل ميدياتك معها على طرح نظام تشغيل بمساحة أصغر يناسب  الأجهزة بين 20و 30 دولارا وقادر على تشغيل التطبيقات الرئيسية لجوجل وفيسبوك وواتساب، وتم إطلاقه فعليا فى دول بأفريقيا ويدعم تكنولوجيا الجيل الثالث للاتصالات 3G بسعر 20 دولار .

تطوير نظام تشغيل مع ” KaiOS Technologies ” تناسب هواتف بين 20 و30 دولارا

ورأى أن التحول نحو استخدام الهواتف الذكية سيخفض بالضرورة من تكاليف شركات الاتصالات فى تشغيل وصيانة شبكات الجيل الثاني للاتصالات 2G ، لافتا إلى أن الهواتف التى تتعاون فيها ” كاي أو إس ” و” ميدياتك ” هي سمارت فون ومزودة بتطبيق المحادثة الشهير ” واتسآب ” إلا أن شاشاتها لا تدعم خاصية اللمس حتى الآن لتخفيض سعر الجهاز.

“جنوب أفريقيا” و”نيجيريا” و”مصر” الأكثر مبيعا

ورتب الدول الأكثر مبيعا بالنسبة للشركة بمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط فى جنوب أفريقيا ونيجيريا ومصر ، منوها أن حجم السوق تقريبا 170 مليون هاتف سمارت فون فى MEA منها 110 مليون بأفريقيا و 60  مليون فى الشرق الأوسط .

وذكر أن مصر مؤهلة للوصول إلى 15 مليون هاتف مبيعات سنوية مع تحسن الظروف الاقتصادية ، معتبرا أن جنوب أفريقيا أعلى دول أفريقيا انتشارا للهواتف الذكية رغم أن عدد سكانها أصغر من مصر.

وألمح إلى أن الشركة ميدياتك أطلقت بداية العام الحالي M70 وهو أول شريحة معالج متكاملة تدعم خدمات تكنولوجيا الجيل الثاني والثالث والرابع والخامس للاتصالات معا ” MULTI MODE ”  مقارنة بباقى المنافسين ويصل حجمها إلي 7 نانومتر .

وأكد أن الشريحة الجديدة تدعم نوعين من خدمات الاتصالات أولها يعرف بـ ” Stand alone ” أى خدمات الـ 5G ، والأخري NON Stand alone تدعم جميع أنواع شبكات الاتصالات بما فى ذلك الجيل الخامس خاصة وأن أغلب المشغلين غير مستعدين لتقديم خدمات الأخيرة حتي الآن .

وتوقع طرح أجهزة هواتف ذكية تعمل على شبكات الجيل الخامس للاتصالات خلال الربع الأول من 2020 بأسعار معقولة فى متناول المستهلكين بزيادة معقولة عن تكنولوجيا الجيل الرابع للاتصالات 4G.

ورأي أن صناعة الهواتف الذكية تنافسية بالوقت الحالي مع وجود عدد كبير من العلامات التجارية وتشهد حالة استقرار بين الشركات على حساب البراندت والعلامات التجارية التقليدية ، معتبرا أن تكلفة البحث والتطوير فى إتاحة التكنولوجيا أصبحت مرتفعة مع بحث العملاء عن التطور التكنولوجي .

وكشف أن الشركة تستثمر 2.2 مليار دولار سنويا فى أنشطة البحث والتطوير ، مضيفا أن مدة حياة شريحة هاتف ذكي هي 6 شهور مقارنة بأجهزة التليفزيونات الذكية والتى تستمر عدة سنوات، ما يعنى أن العمل البحثي يجب أن يتم بسرعة فائقة .

ولفت إلى أن ميدياتك أطلقت بالتعاون مع شركة شاومي الصينية هاتف Note 8 pro  مزود G-HELIO بمعالج يدعم الألعاب الألكترونية فى الهند ، ومن المقرر طرحه بمصر قريبا .

وأكد أن الشركة لا تستهدف التركيز على الشرائح السعرية العليا فى الهواتف داخل الاسواق الناشئة التى تصل إلى ألف دولار ، منوها أن ميدياتك تستند عملية التصنيع إلى 3 كيانات عالمية منها ” TSMC ” المتخصصة فى إنتاج رقات سيليكون المعالجات بتايوان .

طرح أصغر chipset بحجم 5 نانومتر فى 2020

وكشف عن اعتزام الشركة إنتاج أصغر شريحة للهواتف ” chipset ” خلال العام المقبل يصل حجمها إلى 5 نانومتر ، لافتا إلى أنه كلما كانت المسافة أصغر بين الترانستور على الشريحة ساهم ذلك فى ترشيد كمية الطاقة المستهلكة .

ورأى أن السوق المحلية تشهد حاليا استقرار فى مبيعات الهواتف الذكية إذ أصبح معدل استبدال الأجهزة القديمة بأخري جديدة بطئ نسبيا خلال العاميين الماضيين تحت ضغط الظروف الأقتصادية للبلاد ، معتبرا أن مصر هى أكبر سوق أفريقيا تتنافس فيه علامات تجارية للمحمول.

مستعدون لدعم تصنيع التابلت التعليمي محليا

فى سياق متصل ، أكد أن شركته على استعداد تام لدعم الحكومة المصرية فى تصنيع أجهزة تابلت تعليمي من خلال التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع ، مشيرا إلى أن ميدياتيك تعاونت فى وقت سابق مع الشركة المصرية لصناعات السيليكون ( سيكو تكنولوجي ) فى تزويد هاتفها SICO PLUS 3 والبالغ سعره 888 جنيه بمعالج رباعي النواة  ، إلى جانب التعاون مع شركة توشبيا .

على صعيد آخر ، شدد على أهمية استعانة الدولة باستشارات الشركات العالمية فى بناء المدن الذكية اعتمادا على تكنولوجيا إنترنت الأشياء وحلول تقنية الجيل الخامس للاتصالات 5G على غرار تجارب السعودية والأمارات .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »