بنـــوك

«ميدور للكهرباء» توقع عقود اقتراض 30 مليون يورو

الأجل الزمنى لسداد القرض يصل إلى 9 سنوات وتبلغ فترة الاستخدام نحو عامين عقب استيفاء الشركة للشروط المسبقة للسحب.

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع تحالف مصرفى ضم 4 بنوك هي: «الأهلى» و«كريدى أجريكول» و«قناة السويس» و«فيصل الإسلامى»، مطلع الأسبوع الجارى، العقود النهائية لقرض بقيمة 30 مليون يورو لصالح شركة ميدور للكهرباء «ميداليك»، تعتمد عليه فى تمويل جزء من التكلفة الاستثمارية لمشروع رفع قدرات محطة الكهرباء المملوكة لها والمسئولة عن توفير الطاقة لمشروعات «ميدور» و«العامرية» و«الإسكندرية» للبترول بنحو 56 ميجاوات.

وقالت مصادر مطلعة على صفقة التمويل إن قيمته تتوزع بواقع 12 مليون يورو من البنك الأهلى المصرى، ومبلغاً مماثلاً من بنك كريدى أجريكول، و3 ملايين يورو من بنك قناة السويس، و3 ملايين من بنك فيصل الإسلامى، مشيرة إلى قيام بنكى «الأهلى» و«كريدى أجريكول» بدور المرتب الرئيسى والمسوق للتمويل.

وأضافت فى تصريحات لـ«المال»، أن الأجل الزمنى لسداد القرض يصل إلى 9 سنوات وتبلغ فترة الاستخدام نحو عامين عقب استيفاء الشركة للشروط المسبقة للسحب.

وكانت ميداليك قدوقعت على قرض معبرى مع البنك الأهلى مطلع العام الجارى بقيمة 10 ملايين يورو لمقابلة نفقات عاجلة للمشروع، على أن يتم السداد من خلال القرض الأساسى الذى تم توقيعه الأسبوع الحالى.

وتمنح القروض المعبرية لفترات قصيرة لحين الاتفاق وتوقيع عقود القروض الأساسية.

مصادر: 9 سنوات أجلا للسداد.. وفترة الاستخدام عامان

وأكدت المصادر أن التكلفة الإجمالية لمشروع ميداليك تبلغ 34.5 مليون يورو، وتتولى تنفيذه شركة سيمنز من خلال إضافة توربينة غازية جديدة بقدرة 56 ميجاوات.

ووفقًا للموقع الإلكترونى لوزارة قطاع الأعمال العام، تأسست «ميدور للكهرباء» عام 1998، ويبلغ رأسمالها المدفوع 137.5 مليون دولار، ويتوزع هيكل ملكيتها بواقع %46.8 لشركة الشرق الأوسط للصهاريج، و%11.25 للبنك الأهلى المصرى، و%10.9 لبنك قناة السويس، و%9.17 للمصرية للمشروعات الاستثمارية، و%7 لبنك مصر، و%2.24 لشركة مصر للتأمين، و%1.9 لشركة مصر لتأمينات الحياة، و%5 لبنك فيصل، و%1.9 للبنك العقارى المصرى، و%1.5 لصندوق البنك العقارى، و%2.18 لآخرين.

ووقّعت «ميداليك»، مؤخرًا عقد توفير الكهرباء اللازمة بمشروعات التوسعات الجديدة بمعمل ميدور للبترول.

وتبلغ التكلفة الاستثمارية لتوسعات معمل ميدور نحو 2.3 مليار دولار، والتى تهدف إلى زيادة الطاقة الإنتاجية للمعمل بنسبة %60.

وتأتى توسعات ميدور ضمن استراتيجية وزارة البترول لتطوير قطاع التكرير على مستوى الجمهورية، ليرتفع عدد المشروعات الجارى تنفيذها حاليًّا إلى 7 مشروعات، بإجمالى استثمارات تتجاوز 11.7 مليار دولار، حسبما قالت مصادر لـ«المال»، نهاية يونيو الماضى.

وتضم قائمة المشروعات الجارى تنفيذها حاليًّا: مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت بمسطرد لـ«الشركة المصرية للتكرير»، باستثمارات 4.3 مليار دولار، بطاقة 4.1 مليون طن سنويًّا، ومشروع إنتاج البنزين عالى الأوكتين بـ«شركة أسيوط لتكرير البترول» بتكلفة 427 مليون دولار، بطاقة 660 ألف طن سنويًّا، كذلك توسعات معمل تكرير ميدور بتكلفة استثمارية 2.3 مليار دولار، ومشروع إنشاء مجمع جديد للتكسير الهيدروجينى للمازوت بشركة «أسيوط الوطنية لتصنيع البترول» (أنوبك) بتكلفة استثمارية 1.9 مليار دولار، بطاقة 2.5 مليون طن مازوت سنويًّا لإنتاج المشتقات الخفيفة، ومشروع إعادة تأهيل مجمع التفحيم، وإنشاء وحدة جديدة بشركة «السويس لتصنيع البترول»، باستثمارات 687 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »