لايف

مويس يدفع بالشباب لضخ دماء جديدة في مان يونايتد المتعثر

 رويترز: رغم الإعلان مرارا وتكرارا عن عدم نيته في إجراء تعديلات جذرية على صفوف مانشستر يونايتد بعد توليه المسئولية، خلفا للسير الاسكتلندى أليكس فيرجسون، إلا أن مواطنه ديفيد مويس، يبدو في طريقه للتراجع عن ذلك والاستعانة بالشباب بعد الفوز 3-صفر…

شارك الخبر مع أصدقائك

 رويترز:

رغم الإعلان مرارا وتكرارا عن عدم نيته في إجراء تعديلات جذرية على صفوف مانشستر يونايتد بعد توليه المسئولية، خلفا للسير الاسكتلندى أليكس فيرجسون، إلا أن مواطنه ديفيد مويس، يبدو في طريقه للتراجع عن ذلك والاستعانة بالشباب بعد الفوز 3-صفر على وست بروميتش البيون أمس السبت في الدوري الإنجليزي.

وفي أول موسم له مع يونايتد عانى مويس المدير الفنى السابق لإيفرتون، من صعوبات شديدة، وتعرض لانتقادات حادة بسبب تراجع نتائج حامل اللقب.

لكن يبدو أن الدفع بفيل جونز “22 عاما”، وكريس سمولينج “24 عاما” في قلب الدفاع على ملعب وست بروميتش، ساهم في ضخ دماء جديدة في اوصال الفريق.

وقال مويس للصحفيين بعدما حقق يونايتد انتصارين متتاليين للمرة الأولى في الدوري منذ ديسمبر الماضي: أعتقد أن سمولينج وجونز لعبا بشكل جيد للغاية.

وأضاف: تألق سمولينج بامتياز من كافة الجوانب مع إنجلترا أمام الدنمارك يوم الأربعاء الماضي، وجونز لاعب جيد للغاية.

وتابع: غاب لمدة شهر وكنا بحاجة لتجربته لبضع دقائق لأنه توجد أمامنا بعض المباريات المهمة، كنا بحاجة للتأكد أنه مستعد للعب وقدم الإثنان أداءً جيدا.

وسيلعب يونايتد الأسبوع المقبل على أرضه أمام ليفربول صاحب المركز الثاني، ويأمل مويس الآن أن تساهم سياسة الدفع بالشباب في منح فريقه دفعة الى الأمام.

شارك الخبر مع أصدقائك