اقتصاد وأسواق

«مونديليز مصر»تضخ 400 مليون جنيه استثمارات توسعية

345 مليون دولار صادراتها فى آخر 5 أعوام

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة مونديليز مصر فودز، عن ضخ 400 مليون جنيه استثمارات للتوسع فى السوق المصرى خلال الفترة من منتصف 2018 وحتى نهاية العام الجاري، ليرتفع إجمالى استثماراتها بمصر إلى مليارى جنيه، منذ بدء عملها فى مصر فى نهاية السبعينيات.

«شرباتى»: تصنيع شيكولاتة «ميلكا» فى مصر للمرة الأوى وتصديرها للمغرب

كشف بلال شرباتي، المدير التنفيذى لشركة مونديليز شمال أفريقيا والمشرق، عن أن الشركة تستهدف تحويل مصر لتكون منصة للتصدير لأغلب دول العالم خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن شركته تقوم حاليا بالتصدير إلى 24 دولة عربية وأجنبية.

أشار خلال جولة داخل مصنع الشركة فى العاشر من رمضان إلى أن إجمالى صادرات الشركة بمصر وصل إلى 345 مليون دولار خلال آخر 5 أعوام؛ وتسعى الشركة لزيادة صادراتها بنسبة كبيرة الفترة المقبلة.

أضاف أن الشركة تستهدف اقتحام السوق الكندية والبريطانية خلال 2020، موضحا أن شركته تمتلك 16 علامة تجارية، ويصل إجمالى المكون المحلى بمنتجات الشركة إلى %50وتسعى لزيادة النسب المحلية.

قال شرباتى إن الشركة تقوم بتصدير %45 من إنتاج مصانعها بمصر، لا سيما أنها تمتلك 3 مصانع 2 بالعاشر من رمضان ومصنع فى برج العرب؛ لافتا إلى أن جودة منتجات الشركة لا تختلف بين ما يباع محليا أو تصديره.

قال عبد الله حبيب، مدير مصنع الشوكولاتة بشركة مونديليز إيجيبت فودز بمدينة العاشر من رمضان، إنه سيتم تصدير شيكولاتة ميلكا من مصر إلى المغرب، يأتى هذا كجزء من استراتيجية الشركة ورؤيتها فى استمرار الاستثمار فى مصر كمركز تصديرى إلى أكثر من 24 دولة فى المنطقة.

قال إن شركة مونديليز إيجيبت فودز تعتبر مصر مركزًا تصديريًا أساسيًا لمعظم دول الشرق الأوسط وإفريقيا، والعديد من الدول مثل أستراليا، ونيوزيلاند، وكندا، ونجحت فى زيادة الصادرات خلال 5 أعوام الماضية نسبة %5 لتصل إلى 45 ٪ من إجمالى إنتاج 3 مصانع.

يذكر أن مونديليز تستثمر فى الكوادر المصرية، من خلال تدريبهم على أحدث سبل الإنتاج العالمية، كما تعمل على نقل الخبرة من الخارج إلى الداخل، إيمانًا منها أن الاستثمار فى العمالة وتدريبها يرفع من قيمة المنتج، وصولاً لمعدلات إنتاج عالية تساهم فى تحقيق أهداف الشركة ضمن خططها ومسؤولياتها المجتمعية.

أضاف أن شيكولاتة ميلكا من أكثر منتجات شركة مونديليز العالمية تعقيداً من حيث التقنيات المستخدمة فى تصنيعها، وتحتاج إلى دقة عالية فى إنتاجها، لذا فقد كان يتم تصنيعها فى دولتين فقط وهما بولندا وألمانيا، ولكن بفضل تلك التوسعات الجديدة، أصبح بإمكاننا إنتاجها محلياً بدلاً من استيرادها من الخارج.

أضاف أن مصنع الشيكولاتة بالعاشر من رمضان يعد واحداً من أفضل مصانع الشركة حول العالم، وله ترتيب عالمى وإقليمى متميز، فقد حصل على المركز الأول على مستوى إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، والرابع على مستوى العالم فى الكفاءة الإنتاجية.

كما حصل المصنع مؤخرا على جائزة شركة مونديليز العالمية ضمن أكثر المصانع التزاماً بمعدلات استهلاك المياه على مستوى مصانع الشركة حول العالم، بالإضافة إلى ذلك فهو يعتبر من أفضل مصانع الشركة استهلاكاً للكهرباء.

كشفت شيرين عزت، مديرة التسويق بالشركة، عن أن مونديليز مصر تستحوذ على %45 من السوق المحلية، وتسعى لزيادة حصتها السوقية من منتج الشوكولاتة، وأنها تحتل المركز الأول بمجموعة كبيرة من المنتجات ومع بدء التسويق لمنتج «ميلكا» الجديد فى مصر تأمل الشركة مضاعفة صادراتها الى دول أوروبا وشمال افريقيا.

يذكر أن شركة مونديليز آسيا، الشرق الأوسط وافريقيا هى جزء من مجموعة مونديليز انترناشيونال وهى شركة أمريكية وتعمل فى صناعة الوجبات الخفيفة المتمثلة فى البسكويت، والشوكولاتة، واللبان، والحلوى، والمشروبات المجففة، والوجبات الخفيفة.

يقع مقر الشركة لمنطقة آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا بسنغافورة، وسجلت عائدات تقدر 5.7 مليار دولار أميركى عام 2017.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »