رياضة

مونديال الشباب لليد.. مصر أقوى خط هجوم في البطولة بـ 327 هدفا

عمر سامي سجل 36 هدفا من 38 تسديدة

شارك الخبر مع أصدقائك

حازت مصر رسميا المركز الأول بين جميع المنتخبات المشاركة في مونديال الشباب لليد على مستوى خط الهجوم الأقوى.

وأحرز منتخب مصر لليد تحت 21 عاما 327 هدفا في 9 مباريات متفوقا على المنتخب الفرنسي الفائز باللقب والذي جاء في المركز الثاني برصيد 321 هدفا.

وكان فريق محللي الاتحاد الدولي لكرة اليد قد تجاهل كل لاعبي المنتخب المصري عند اختيار تشكيلة الأفضل بين اللاعبين المشاركين في المونديال.

وبحسب إحصائيات الاتحاد، تصدر عمر سامي جناح المنتخب المصري أفضل اللاعبين من حيث معدل التهديف مقارنة بعدد التسديدات، بعد أن سجل 36 هدفا من 38 تسديدة بنسبة إجادة 95% خلال المباريات التسعة التي شارك فيها.

ويقول الاتحاد إن فريق من محلليه اختار أعضاء “فريق النجوم” بعد فحص كل مباراة لُعبت في المونديال وتحليل الأداء الفردي لكل لاعب طوال البطولة وأهمية الدور الذي لعبه لاحقا في جولات خروج المغلوب.

 وحصل المنتخب المصري على برونزية المونديال بعد فوز كاسح على البرتغال بفارق 10 أهداف ليضيف الفوز الثامن إلى مسيرته في البطولة التي لم يهزم فيها سوى مرة واحدة في نصف النهائي بفارق هدفين من فرنسا التي ظفرت لاحقا باللقب.   

مشوار استثنائي

وتأهلت مصر إلى المربع الذهبي في البطولة بعد فوز مستحق على النرويج بنتيجة 27/29 في اللقاء الذي جمعهما في دور الثمانية من البطولة.

وفي دور الـ 16 من مونديال العالم للشباب أطاحت مصر بصربيا التي تأهلت رابعة عن مجموعتها.

وصعدت مصر إلى دور الـ 16 بعد مشوار ماراثوني تمكنت خلاله من الفوز بجميع مباريات الدول الأول الخمسة، لتتصدر مجموعتها.

وتفوقت مصر في الدول الأول على منتخبات السويد وفرنسا وكوريا الجنوبية ونيجيريا وأستراليا.

وأصبح المنتخب المصري أول فريق غير أوروبي يحقق المركز الأول في دور المجموعات منذ 10 سنوات.

وسبق أن فازت مصر بكأس العالم للشباب لكرة اليد في البطولة التي أقيمت على أرضها عام 1993.

وكانت هذه البطولة هي المرة الخامسة التي ينافس فيها المنتخب المصري للشباب على برونزية المونديال بعد 4 محاولات لم يوفق سوى في واحدة منها عام 1999، قبل أن يكرر الانجاز في النسخة الحالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »