لايف

موظفو التلفزيون يتحدون الحكومة اليونانية ويبثون برامجهم عبر الإنترنت

 وكالات:   دخل جميع الصحفيين اليونانيين، صباح اليوم الأربعاء، فى إضراب عام عن العمل، تضامناً مع زملائهم فى مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الحكومى التى أوقف بثها مساء أمس الثلاثاء بسبب الأزمة الاقتصادية. ورغم تهديدات الحكومة بملاحقة من وصفتهم بـ"محتلى المبنى"، كثف…

شارك الخبر مع أصدقائك

 وكالات:
 
دخل جميع الصحفيين اليونانيين، صباح اليوم الأربعاء، فى إضراب عام عن العمل، تضامناً مع زملائهم فى مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الحكومى التى أوقف بثها مساء أمس الثلاثاء بسبب الأزمة الاقتصادية.

ورغم تهديدات الحكومة بملاحقة من وصفتهم بـ”محتلى المبنى”، كثف الموظفون تواجدهم بالمبنى والأماكن المحيطة به لمنع أى تدخل ممكن للشرطة على حد قولهم.

وأصر الموظفون على المقاومة وكذلك على مواصلة العمل، وبث برامج مباشرة على الإنترنت كلها تتحدث عن موضوع إغلاق المؤسسة، إضافة إلى توجيه انتقادات حادة للحكومة.

وأعلنت نقابة العاملين بالهيئة، أن حوالى 2800 شخص سيفقدون وظائفهم جراء هذه الخطوة، فى الوقت الذى تخطط فيه الحكومة اليونانية لخفض حجم موظفى الإذاعة والتلفزيون الرسمى ليضم حوالى ألف موظف فقط، لتتبع بذلك النموذج الحديث لمحطات الإذاعة والتليفزيون فى القارة العجوز.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »