ثقافة وفنون

موسيقيون: مهرجان الموسيقى العربية جيد ونتمنى بذل جهدا أكبر الدورة المقبلة

انتهت الدورة 28 لمهرجان الموسيقى العربية منذ أيام قليلة، وأقيم خلالها العديد من الحفلات الفنية يوميا على مختلف المسارح بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور.. وشهدت هذه الدورة العديد من الظواهر الإيجابية والسلبية أيضا. نرصد في هذا التقرير آراء بعض الموسيقيين حول تقييمهم…

شارك الخبر مع أصدقائك

انتهت الدورة 28 لمهرجان الموسيقى العربية منذ أيام قليلة، وأقيم خلالها العديد من الحفلات الفنية يوميا على مختلف المسارح بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور.. وشهدت هذه الدورة العديد من الظواهر الإيجابية والسلبية أيضا.

نرصد في هذا التقرير آراء بعض الموسيقيين حول تقييمهم للدورة الأخيرة، والمطالب التي يتمنون تحقيقها الدورة القادمة في مهرجان الموسيقى العربية.

زين نصار: زيادة جهود القائمين على المهرجان لتسويقه ولتنمية مواهب جديدة

يقول الناقد الموسيقي زين نصار: إن الدورة الاخيرة لمهرجان الموسيقى العربية اظهرت مواهب جيدة خاصة الجيل الجديد من المطربين مثل: كارمن سليمان ومحمد الشرنوبي وفايا يونان وغيرهم .

وأضاف أنه يتمنى أن يتواجد في الدورة القادمة لمهرجان الموسيقى العديد من المواهب والكفاءات، وذلك كله يعتمد على تقديم المواهب في مركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية .

وتمنى أن تزيد جهود القائمين على المهرجان الفترة القادمة لتسويقه بشكل افضل للجمهور ، خاصة مع بدء اذاعة الحفلات الخاصة بالمهرجان على الهواء، وهو ما ادى الى حل الكثير من المشاكل للاشخاص الذين لا يستطيعون حضور الحفلات.

حلمي بكر: دورة مميزة أعادت اكتشاف الشرنوبي

أما الملحن حلمي بكر فقال إن الدورة الاخيرة من مهرجان الموسيقى العربية كانت الافضل في تاريخ المهرجان مقارنة بالسنوات الماضية ، لافتا الى انه يكفي انها أعادت اكتشاف أصوات جديدة مرة اخرى امام الجمهور مثل النجم الشاب محمد الشرنوبي الذي قدم اداء غنائيا مميزا على المسرح لدرجة ان الجمهور لم يستطيع تمالك نفسه ووقف له في حفله .

وأضاف: أن النجمة أصالة نصري كانت راقية في ادائها برغم ظروفها الشخصية ، لكن لم نرى منها اي عصبية او انزعاج  مثلما كان يحددث في حفلاتها الاخرى، منوها إلى أن جميع النجوم كانوا في حالة تنافس فني راقي لتقديم افضل ما لديهم للجمهور .

وأشار بكر إلى أنه يتمنى ان تكون الدورة القادمة لمهرجان الموسيقى افضل من السابقة ونرى اصواتا عملاقة في الطرب صوتا وقيمة مثل العمالقة عبد الحليم حافظ وام كلثوم، ونظل نقدم اصواتا عظيمة في مسارحنا ومهرجاناتنا الموسيقية بدلا من الحديث عن حمو بيكا ومجدي شطا واوكا واورتيجا .

مجد القاسم: دورة رائعة وكنت أتمنى ضبط أفضل للصوت في الحفلات الغنائية

ويرى النجم مجد القاسم ان الدورة الاخيرة في مهرجان الموسيقى العربية كانت رائعة وافضل من السابقة، لافتا الى ان المهرجان اصبح عالميا وليس محليا فقط بمصر في رأيه .

وتابع: أتمنى فقط أن يتم ضبط الصوت في الحفلات الغنائية بمهرجانات الأوبرا المصرية، لكن شكل الديكور والمسرح والإضاءة والتنظيم جيد للغاية ويتم بذل جهدا كبيرا فيها .

ونوه ايضا الى ان الجمهور الذي يحضر حفلات مهرجانات الاوبرا المصرية يتخطى 8 الاف شخص تقريبا وذلك عدد كبير ونتمنى ان يتزايد السنة القادمة في دورة المهرجان .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »