ثقافة وفنون

موسيقيون: مهرجان «القلعة» يضم أنشطة متنوعة ويرتقي بالذوق

يوجد تنوع وثراء كبير في البرنامج المقدم في المهرجان هذا العام

شارك الخبر مع أصدقائك

انطلقت منذ أيام قليلة فعاليات الدورة 28 لمهرجان القلعة للموسيقى والغناء، وتم تكريم بعض رموز الفن بمصر في حفل افتتاح الدورة الجديدة بحضور وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم ومنهم المطرب علي الحجار، ومحمد الحلو ونادية مصطفى والفنانة جيهان مرسي مدير مهرجان الموسيقى العربية وغيرهم الذين أثروا الساحة الفنية بمصر والوطن العربي.

وبدأت حفلات مهرجان القلعة بجميع مسارح القاهرة والإسكندرية مؤخرا، ويشارك فيها هذا العام كوكبة من النجوم منهم هاني شاكر وهشام عباس ومحمد الحلو ومجد القاسم ومي فاروق وعمر خيرت ودينا الوديدي وغيرهم، وذلك لمدة أسبوعين.

محمد منير: أصبح له جمهور كبير بالوطن العربي

يقول محمد منير مدير الإعلام بالأوبرا المصرية، إن مهرجان القلعة للموسيقى هذا العام يضم أنشطة فنية وثقافية مختلفة، حيث يقدم فيه حوالي 42 حفلا فنيا خلال 15 يوما.

وأضاف منير لـ”المال” أنه توجد هذا العام مشاركات أفريقية بمناسبة تنظيم مصر لبطولة الامم السابقة، إضافة إلى أن المهرجان حصل العام الماضي على الشارة الدولية وأصبح مهرجانا دوليا وله سمعة طيبة.

وأشار منير إلى أنه يوجد تنوع وثراء كبير في البرنامج المقدم في المهرجان هذا العام، حيث يتواجد فيه فنانون من أجيال مختلفة من جيل الكبار الوسط مثل علي الحجار ونادية مصطفى وهاني شاكر وجيل الشباب ايضا مثل خالد سليم ونسمة محجوب ومي فاروق، إضافة لوجود فرق موسيقية المتفردة بألوان موسيقية مميزة والموسيقى الكلاسيك والغناء الأوبرالي أيضا، مؤكدا أنه يوجد تنوع موسيقي كبير لإرضاء جميع أذواق وأطياف مختلفة للجمهور.

وتابع قائلا إن مهرجان القلعة يقدم أنشطة ثقافية وفنية تهدف للارتقاء بالذوق العام والإنسان والتنمية المستدامة من خلال الارتباط بالآثار التي تتجاوز عمرها 7 قرون حتى الآن ويتم إحياء المهرجان بها.

وقال أيضا أن مهرجان القلعة أصبح لها رواد وجمهور كبيرا من الدول العربية ومختلف محافظات الجمهورية، ووصلت لهم رسائل عديدة من الأخوة العرب يطلبون التواجد في مصر أيام المهرجان.

رشا طموم: هدفه ربط الجمهور بالآثار والنجوم يحرصون على الغناء فيه

تقول رشا طموم، مدير مؤتمر مهرجان الموسيقى، إن مهرجان القلعة أهم ما يميزه، أنه يعطي فرصة لفئات وطبقات عديدة من الجمهور المصري لحضور حفلا فنيا في مكان أثري مهم مثل القلعة للفنان أو المطرب الذي يحبونه.

وأضافت طموم لـ”المال” أن هناك نجوما كبار يهتمون بالتواجد في حفلات مهرجان القلعة للموسيقى والغناء، لأنهم يدركون جيدا قيمته الفنية وأهميته بالنسبة للجمهور ولكونهم يستطيعون من خلال حفلاتهم بالمهرجان التواصل مع فئات مختلفة من محبيهم.

وأشارت إلى أن حفلات مهرجان القلعة للموسيقى تختلف تماما عن مهرجان الموسيقى، حيث تكون أسهل في حضورها عن الموسيقى لكون الأخير يحتاج لتقاليد خاصة في الملابس والمكان.

ولفتت طموم إلى أن أهمية مهرجان القلعة أنه يقوم بربط الجمهور بالآثار المهمة في بلادنا مثل المسرح الروماني بالإسكندرية مما يزيد انتماء الجمهور المصري لبلادهم.

أشرف عبد الرحمن: هدفه ليس الربح إنما توصيل الفن بسهولة للجمهور

ويرى الناقد الموسيقي أشرف عبد الرحمن أن مهرجان القلعة للموسيقى والغناء يعتبر حالة فنية خاصة في مصر؛ لأن سعر التذكرة لحفلاته تكون رخيصة مقارنة بأي حفل فني آخر بمصر .

وأضاف أنه يعطي الفرصة لتواجد جمهور بسيط في الحفلات؛ بسبب انخفاض سعر التذاكر، إضافة أنه تم الاتفاق مع فنانين جدد هذا العام مثل الموسيقار عمر خيرت لتقديم حفل فني بالمهرجان، وذلك شيئا مميزا وسيجذب قطاع كبير من الجمهور المصري.

وأشار إلى أن الهدف من المهرجان ليس الربح المادي وإنما توصيل الفن بأسهل الطرق للجمهور البسيط، ومحاربة الفساد الفني الموجود السنين الأخيرة بالموسيقى بوجود أغاني المهرجانات وغيرها .

ولفت إلى وجود فرق أجنبية في مهرجان القلعة يساهم في دعم وتنشيط السياحة، لكن يحتاج لدعم إعلامي كبير وتكاتف جهود جهات مختلفة حتى ينتشر بصورة أفضل لكونه أصبح مهرجانا فنيا هاما مثل مهرجان الموسيقى العربية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »