ثقافة وفنون

موسيقيون: عودة النجوم الكبار لمهرجان الموسيقى العربية إضافة كبيرة

ويستقبل مهرجان الموسيقى العربية هذه الدورة لأول مرة منذ سنين طويلة نجومًا كبار في الغناء بمصر، أمثال النجم محمد منير، النجمة أنغام وأصالة نصري.

شارك الخبر مع أصدقائك

تستعد دار الأوبرا المصرية خلال الأيام القادمة لإطلاق فعاليات الدورة 28 الجديدة لمهرجان الموسيقى العربية، الذي تبدأ فعالياته من 1 نوفمبر وتستمر حتى 12 نوفمبر المقبل، تحت رعاية وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم ورئيس دار الأوبرا المصرية مجدي صابر.

ويستقبل مهرجان الموسيقى العربية هذه الدورة لأول مرة منذ سنين طويلة نجومًا كبار في الغناء بمصر، أمثال النجم محمد منير، النجمة أنغام وأصالة نصري.

وهي المرة الأولى التي يشارك فيها هؤلاء النجوم المصريين الكبار في مهرجان الموسيقى العربية منذ سنين طويلة، وغابو عنه طيلة الدورات السابقة لكنهم قرروا هذا العام العودة لأعرق مهرجان للموسيقى العربية بالوطن العربي.

ونرصد في هذا التقرير، آراء بعض الموسيقيين حول عودة هؤلاء النجوم الكبار لمهرجان الموسيقى العربية، والإضافة التي سيقدمونها للمهرجان في دورته الجديدة القادمة.

ماجد سرور: منير إضافة كبيرة

ورأى الموسيقي ماجد سرور، أن وجود نجم بحجم محمد منير في الدورة القادمة لمهرجان الموسيقى العربية، إضافة كبيرة بالطبع لأنه من أكثر المطربين الذين يحافظون على تراث الأغنيات القديمة.

وأضاف لـ”المال”، أنه كل فترة يقدم أغنية من الطرب القديم، ويعيد توزيعها موسيقيًا بشكل متطور وعصري يناسب العصر الحالي.

ولفت إلى أن القاعدة العريضة من جمهوره من الشباب ستكون مكسبًا كبيرًا لمهرجان الموسيقى العربية هذا العام، حتى لا يكون جمهور مهرجان الموسيقى الكبار في السن فقط.

وأشار إلى أن هذا الأمر من أهم الأشياء التي نناشد بها دائمًا حتى لا يكون مهرجان الموسيقى العربية قاصرًا فقط على الأعمار الكبيرة بل الشباب.

وتابع: يجب أن يعرفوا موسيقانا الشرقية من خلال نجمهم المفضل لديهم، مثل محمد منير وغيرهم في الدورة الجديدة لمهرجان الموسيقى.

يحيى الموجي: سيعطون للمهرجان ثقلًا فنيًا

وقال الموزع الموسيقى يحيى الموجي، إنه شيئًا مميزًا للغاية أن يتواجد في دورة مهرجان الموسيقى العربية الجديدة 28 هذا العام، أسماء جديدة للنجوم في مجال الغناء بمصر والوطن العربي، مثل محمد منير وأصالة وأنغام.

ونوه إلى أن أي اسم جديد من هذه الأسماء الكبيرة في عالم الغناء بالطبع ستعطي ثقلًا فنيًا كبيرًا لمهرجان الموسيقى العربية، وستجذب الكثير من فئات الجمهور لحفلاتهم.

وتابع: أن الجمهور المصري والعربي يكون متعطشًا بالتأكيد لسماع فنا راقيا في حفلات مهرجان الموسيقى العربية، خاصة للنجوم المفضلين له مثل منير واصالة ووائل جسار وعاصي الحلاني وهاني شاكر، وأن هذه الحفلات تقام على مسرح عريق مثل المسرح الكبير لدار الأوبرا المصرية، ويكون هناك احتفالية حقيقية بالمهرجان وحفلاته يوميًا في موعد معين منضبط وبزي معين وأغنيات تحمل الطابع الكلاسيكي الطربي في دار الأوبرا المصرية.

بلال: سيزيد من متابعة الشباب للمهرجان هذا العام

أما النجم الشاب بلال، رأى أن مهرجان الموسيقى العربية يعتمد دائما على جيل معين والمتابعين له ولفعالياته كل عام من فئة الشباب تكون نسبة ضئيلة جدا مقارنة بفئات الجمهور الأخرى.

وأكد أن وجود نجومًا كبار لهم قاعدة جماهيرية كبيرة من الشباب هذا العام في دورة المهرجان الجديدة، مثل أصالة ومحمد منير وأنغام سيؤدي لمتابعة جمهورهم من الشباب للمهرجان، إضافة كبيرة له.

ونوه إلى أن المطربين الشباب الذين يملكون جمهورًا كبيرًا من هذه الفئة مواقع السوشيال ميديا التابعة لهم أقوى بكثير من حيث المتابعة من مطربين كبار آخرين لا يتابعهم الشباب بدرجة كبيرة، سيسهم في زيادة نسبة مشاهدة حفلات مهرجان الموسيقى العربية هذا العام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »