ثقافة وفنون

موسيقيون: تأسيس شعبة للمهرجانات في النقابة قرار خاطئ

"بنت الجيران" لعمر كمال وحسن شاكوش تصدرت نسب مشاهدة تخطت 75 مليون على يوتيوب والثاني على " ساوند كلاود" عالميا.

شارك الخبر مع أصدقائك

بعد إحياء مطربي المهرجانات حسن شاكوش وعمر كمال حفلا غنائيا أمس بستاد القاهرة بمناسبة عيد الحب، تدرس حاليا نقابة المهن الموسيقية تأسيس شعبة خاصة بأغاني المهرجانات، التي انتشرت بقوة في سوق الغناء لاسيما بعد نجاح أغنية “بنت الجيران”.

“بنت الجيران” لعمر كمال وحسن شاكوش تصدرت نسب مشاهدة تخطت 75 مليون على يوتيوب والثاني على ” ساوند كلاود” عالميا.

وبمجرد إعلان نقابة الموسيقيين تأسيس شعبة للمهرجانات، أثار الأمر ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي وواجه الرفض من البعض، باعتبار ما يقدم ليس فنا من الأساس وآخرين أشادوا بالمباردة من نقابة الموسيقيين باعتبار المهرجانات أصبحت حديث الشارع المصري حاليا.

عمر كمال: نقابة الموسيقيين ستساهم في تقنين المهرجانات ومنع من يقدم كلامًا بذيئًا

قال المطرب عمر كمال صاحب أغنية “بنت الجيران” إنه أحد أعضاء نقابة المهن الموسيقية منذ فترة طويلة، لافتا إلى أن تأسيس شعبة للمهرجنات مبادرة جيدة لتقنين ما يقدمونه للجمهور.

وأضاف لـ”المال” أن حمو بيكا مثلا برغم اعتراض الكثيرين على صوته وموهبته، إلا أن له شخصية معينة ويقيم في اليوم ما لا يقل عن “5 أوردات” بما يعادل 10 آلاف جنيه، متسائلا لماذا لا يتم تقنين عمله بشكل رسمي من خلال نقابة الموسيقيين وإلزامه بعدم تقديم كلمات بذيئة في أغنياته للجمهور وإلا سيتم وقفه تماما عن ممارسة المهنة.

اقرأ أيضا  سارة سعيد تواصل تصوير ضي القمر بمسلسل إلا أنا

وتابع ان المهرجانات اصبحت بمثابة موسيقى الجيل الحالي ، وتحقيق اغنية ” بنت الجيران ” 80 مليون مشاهدة علي يوتيوب يؤكد اقبال الجمهور على هذا اللون من الغناء حاليا.

وأشار كمال إلى أنه قام بتقديم 3 مهرجانات فقط وحقق بها 100 مليون مشاهدة هي “مساء النقص” و” شمس المجرة” و”بنت الجيران” برغم تقديمه أغنيات أخرى تتميز بلون طربي عاطفي مثل “أبو يا” و”الغربة”.

محمود تهامي: قرار نقابة الموسيقيين خاطئ ولا يجب أن يكون لهم ثقلا فنيا

وأعرب المنشد الديني محمود تهامي خاصة بعد هجومه الشديد على أغاني المهرجانات اليومين الماضيين، عن استيائه الشديد مما يقدم حاليا بما يدعى “المهرجانات”، لافتا إلى أنه لا يهاجم أغنية “بنت الجيران” تحديدا حيث لا توجد خصومة بينه وبين عمر كمال وحسن شاكوش.

اقرأ أيضا  بعد فترة غياب طويلة.. وائل جسار يحيي حفلًا غنائيًا في مصر

وأكد أن اعتراضه على أن فن المهرجانات يقدم بميزانية مادية ضعيفة وكواليتي ضعيف جدا، ورغم ذلك يتم وصفه حاليا أنه الفن الأول في مصر، وذلك يشكل خطورة كبيرة وإحباط لصناع الموسيقى سواء ملحنين وشعراء ومنتجين ومطربين ممن يقدمون فنا راقيا وحقيقيا.

واستطرد أن استوديوهات الموسيقى بمصر تكلف ملايين الجنيهات، من أجل تقديم أغنيات بكواليتي عال منذ سنوات وتأجير الساعة فيها لصناعة أغنية راقية تتجاوز 6000 جنيه متسائلا: كيف تكون أغنية مهرجانات ميزانيتها لاتتعدى 10 آلاف جنيه هي السائدة والأولى في سوق الغناء.

وعن قرار نقابة الموسيقيين بتأسيس شعبة للمهرجانات، أوضح تهامي أن نيتها حسنة لكن الأمر في الأساس خاطئ، مشيرا إلى أنهم مع تقنين أوضاعهم بشكل رسمي في النقابة سيكون لهم ثقل ووضع وتوجه أيضا.

ولفت إلى أن كلام أغاني المهرجانات مبتذل وألحانهم مسروقة من أغنيات أخرى، فكيف تكون هذه الأغنيات هي الأفضل والسائدة وذلك كله بسبب أن صناعة الموسيقى يتم هدمها منذ فترة، ما أدى لاتجاه أغلب الملحنين الموهوبين في مصر بالتعاون مع المطربين الخليجين والابتعاد عن العمل في مصر بسبب الحالة التي وصلت لها صناعة الموسيقى حاليا بمصر.

اقرأ أيضا  حكيم ومصطفى حجاج يعيدون الأغنية الشعبية للساحة الموسيقية

ياسر أنور: من حق نقابة الموسيقيين تقنين من يعمل بالفن

واوضح مهندس الصوت ياسر أنور أنه من حق نقابة الموسيقيين أن تقوم بما تريده، حتى لو كان تأسيس شعبة للمهرجانات خلال الفترة المقبلة.

ولفت إلى أنه ليس معنى ذلك اعترافنا كموسيقيين بهذا النمط من الغناء، لأنه ليس له علاقة بالفن المصري الذي اعتدنا عليه وقمنا بتصديره للعالم وأصبح واجهة مشرفة لبلادنا.

ونوه إلى أن هاني شاكر فنان كبير ويملك الصلاحيات التي توكله تنفيذ قرار تأسيس شعبة للمهرجانات، برغم أنه معترض على هذا الفن لكن هو يحاول استيعاب ما يقدمونه حتى يقل الإسفاف في الغناء ويحاربه قدر الإمكان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »