سيـــاســة

موسى: لم نقبل الحوار لعدم وضوح جدول الأعمال

عمرو موسي رئيس حزب المؤتمر القيادي بجبهة الانقاذ إيمان عوف: قال عمرو موسي، رئيس حزب المؤتمر القيادي بجبهة الانقاذ، ان الدعوة إلى لقاء بين رئيس الجمهورية والمعارضة دعوة طبيعية وخاصةً فى هذا التوقيت الدقيق والحساس بالنسبة لمسار الوطن. واشار موسي…

شارك الخبر مع أصدقائك


عمرو موسي رئيس حزب المؤتمر القيادي بجبهة الانقاذ


إيمان عوف:

قال عمرو موسي، رئيس حزب المؤتمر القيادي بجبهة الانقاذ، ان الدعوة إلى لقاء بين رئيس الجمهورية والمعارضة دعوة طبيعية وخاصةً فى هذا التوقيت الدقيق والحساس بالنسبة لمسار الوطن.

واشار موسي الي ان المعارضة لم ترفض هي ولا جبهة الإنقاذ أو مكوناتها أي دعوات سابقة للحوار ولكن عبرت عن موقفها من ضرورة ضمان جدية الحوار وتنفيذ ما يتفق عليه، وأن يكون للحوار جدول أعمال وأهداف واضحة نتفق عليها من خلال الإعداد الجيد.

وقال موسي ان البلاد تمضي حالياً على طريق تقويم ما تم خلال عام كامل من حكم جماعة الإخوان المسلمين، وهو أمر يهم كل المواطنين وأى حركة سياسية يجرى اقتراحها فى الوقت الحالى يجب أن تركز على هذا التقويم للتطورات التى جرت خلال هذا العام ونتائجها وأسباب الغضب والإحباط السائد فى البلاد وكيفية التعامل معها وعلاجها، وانه فى ظل ذلك تأتى حركة تمرد ومطالبها، وأرى أهمية تقبل النظام لطروحاتها وعدم اعتبارها مجرد مؤامرة أو مناورة ، وإن حركة تمرد تعبر بالفعل عن شعور عارم على مستوى الشعب فى مجموعه أو فى أغلبه ، خاصة أن ما تطالب به هو إعمال الوسائل الديمقراطية والعودة إلى الصندوق لانتخابات رئاسية مبكرة تحسم هذا الاضطراب الكبير الذى تمر به البلاد، والنتيجة المنطقية لذلك هو قبول ما يقرره الشعب بشأن الحكم وتحمله بمسئولية قراره.

شارك الخبر مع أصدقائك