ثقافة وفنون

موسم جديد لدار الأوبرا الملكية في بريطانيا يستهدف الأطفال

وكالات:

 تفتح دارالأوبرا الملكية في بريطانيا أبوابها للأطفال من سن عامين عند بدء موسمها الجديد وذلك في إطار سعي المؤسسة العريقة التي يرجع تاريخها إلى 282 عاما لتنشئة جيل جديد من محبي الموسيقى وتستعد دار الأوبرا الملكية لتقديم عروض تستهدف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وخمسة أعوام.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:


تفتح دار الأوبرا الملكية في بريطانيا أبوابها للأطفال من سن عامين عند بدء موسمها الجديد وذلك في إطار سعي المؤسسة العريقة التي يرجع تاريخها إلى 282 عاما لتنشئة جيل جديد من محبي الموسيقى وتستعد دار الأوبرا الملكية لتقديم عروض تستهدف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وخمسة أعوام.

وهذه أول مرة تقدم فيها الأوبرا الملكية أعمالا تستهدف هذه الفئة العمرية بالتعاون مع مسرح بولكا للأطفال في لندن وتشمل عروضا للرقص والدمي والرسوم المتحركة إلى جانب فن الأوبرا

وقال العاملون إن هناك طلبا كبيرا لتقديم عروض قديمة تستهدف صغار السن قدمتها شركات أخرى على مسرح الأوبرا الملكية والمعروف أيضا باسم كوفنت جاردن في منطقة مسارح ويست ايند بقلب العاصمة لندن.

والشباب فكرة أساسية هذا الموسم لدار الأوبرا الملكية وسيكون العرض الرئيسي في افتتاح الموسم يوم الخميس رؤية جديدة لأوبرا “آنا نيكول” التي قدمت عام 2011 عن العارضة الأمريكية آنا نيكول سميث وزواجها من ملياردير عمره 80 عاما والتذاكر متاحة فقط للطلاب ومن تترواح أعمارهم بين 16 و25 عاما.

شارك الخبر مع أصدقائك