بنـــوك

موديز تعدل النظرة المستقبلية لتركيا من سلبية إلى مستقرة

خالد بدر الدين   عدلت وكالة موديز الأمريكية للتصنيفات الائتمانية، نظرتها المستقبلية للوضع الاقتصادي في تركيا من سلبية إلى مستقرة بفضل القوة المالية والاقتصادية لتركيا. ومع ذلك فقد خفضت وكالة "موديز" الدولية تصنيفات تركيا السيادية إلى Ba2 من Ba1 بسبب ما قالت إنه استمرار تآكل القوة المؤسسي

شارك الخبر مع أصدقائك

خالد بدر الدين
 
عدلت وكالة موديز الأمريكية للتصنيفات الائتمانية، نظرتها المستقبلية للوضع الاقتصادي في تركيا من سلبية إلى مستقرة بفضل القوة المالية والاقتصادية لتركيا.

 ومع ذلك فقد خفضت وكالة “موديز” الدولية تصنيفات تركيا السيادية إلى Ba2 من Ba1 بسبب ما قالت إنه استمرار تآكل القوة المؤسسية وتنامى مخاطر الصدمات الخارجية نظرا للعجز الكبير في ميزان المعاملات الجارية.

وذكرت وكالة رويترز أن الليرة هبطت قليلا إلى 3.8054 مقابل الدولار خلال التعاملات اليوم الخميس بعد أن سجلت 3.8035 عند الإغلاق أمس الأربعاء.

وقالت موديز في بيان ”يبدو أن الحكومة ما زالت تركز على إجراءات المدى القصير على حساب سياسة نقدية فعالة وإصلاح اقتصادي جوهري وأنه في ضوء وضعها المؤسسي السلبي، فإن المركز الخارجي لتركيا ومتطلبات الاستدانة وتمديد القروض قد تدهورت“.

 وأشارت أيضا إلى ”تنامي مخاطر تبلور صدمة خارجية نظرا لمستويات العجز الكبيرة في ميزان المعاملات الجارية للبلاد وارتفاع الدين الخارجي وما يلحق به من متطلبات كبيرة لتمديد آجال الاستحقاق في سياق مخاطر سياسية محتدمة“.

وخفضت موديز، التى سبق أن قلصت التصنيف الائتمانى التركى إلى عالى المخاطر في 2016، نظرتها المستقبلية من مستقرة إلى سالبة فى مارس من العام الماضي ولكنها عدلت نظرتها إلى مستقرة فى أحدث خفض للتصنيف.

شارك الخبر مع أصدقائك