سيـــاســة

“موديز” ترجح عجز أوكرانيا عن سداد ديونها الخارجية

حذرت وكالة موديز للتصنيف الائتماني من أن احتمالات عجز أوكرانيا عن سداد ديونها الخارجية مرتفعة للغاية حتى في حال عدم طلب روسيا السداد المبكر لقرضها إلى كييف والبالغ 3 مليارات دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

حذرت وكالة موديز للتصنيف الائتماني من أن احتمالات عجز أوكرانيا عن سداد ديونها الخارجية مرتفعة للغاية حتى في حال عدم طلب روسيا السداد المبكر لقرضها إلى كييف والبالغ 3 مليارات دولار.

وأوضحت “موديز” عبر تحديث لرؤيتها بشأن الاقتصاد الأوكراني، اليوم الإثنين، أن حزمة الإنقاذ التي تلقتها أوكرانيا من صندوق النقد الدولي، والاتحاد الأوروبي، وعدد من المقرضين الدوليين الآخرين غير كافية لتسديد ديون البلاد الخارجية المستحقة هذا العام والبالغة 10 مليارات دولار.

وأشارت وكالة التصنيف الائتماني إلى أن البنوك المحلية، وشركة “نفطوغاز” الأوكرانية الحكومية ستحتاجان إلى تمويل خارجي أيضا.

وتراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي لدى البنك المركزي الأوكراني إلى 9 مليارات دولار، وهو ما يكفي البلاد لبضعة أسابيع من الواردات.

وكان صندوق النقد الدولي قد أعلن مؤخراً أن أوكرانيا تظل بحاجة إلى نحو 15 مليار دولار إضافية مع برنامج الإنقاذ الحالي، لتتمكن من الوفاء بالتزاماتها المالية.

وتوقعت “موديز” عدم قيام روسيا بطلب استرداد مبكر لسندات بقيمة 3 مليارات دولار من أوكرانيا مستحقة في شهر ديسمبر 2015، بالرغم من إمكانية طلب الحصول على قيمة السندات في حال تجاوز معدل الديون الأوكرانية مستوى 60% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

شارك الخبر مع أصدقائك