سيـــاســة

“موجيرينى” تدين استمرار إسرائيل لأنشطتها الاستيطانية فى القدس المحتلة

وكالات

 أدانت مسؤولة السياسة الخارجية الجديدة فى الاتحاد الأوروبى فيديريكا موجيرينى ، استمرار إسرائيل فى أنشطتها الاستيطانية فى القدس.داعية إلى ضرورة وجود نهج إقليمى لضمان أمن واستقرار إسرائيل. وجاءت تصريحات موجيرينى خلال مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الخارجية الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان فى القدس، عقب لقاء جمع بينهما بحثا خلاله آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والسياسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

 أدانت مسؤولة السياسة الخارجية الجديدة فى الاتحاد الأوروبى فيديريكا موجيرينى ، استمرار إسرائيل فى أنشطتها الاستيطانية فى القدس.داعية إلى ضرورة وجود نهج إقليمى لضمان أمن واستقرار إسرائيل. وجاءت تصريحات موجيرينى خلال مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الخارجية الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان فى القدس، عقب لقاء جمع بينهما بحثا خلاله آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والسياسية.

وأعربت موجيرينى – فى تصريح نقلته صحيفة “يديعوت احرونوت” الإسرائيلية على موقعها الإلكترونى اليوم الجمعة – عن أملها فى أن تكون هناك رغبة سياسية لاستئناف المحادثات وأن تسفر تلك المحادثات عن نتائج بالتوصل إلى اتفاق سلمى نحو تهدئه الأوضاع بالقدس.

وأدانت المسؤولة الأوروبية أعمال العنف الأخيرة التى شهدتها مدينة القدس، واستمرار إسرائيل فى أنشطتها الاستيطانية..مؤكدة التزام الاتحاد الأوروبى بإحلال السلام والأمن لإسرائيل. وأضافت أنه “لن يتم ضمان أمن إسرائيل وسلامتها ما لم يوجد إطار إقليمى يسمح بذلك، فالاتحاد الأوروبى لا يزال مستعدا للعمل فى هذا الاتجاه مع جميع شركائه فى المنطقة”.

 وكان رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو زعم فى وقت سابق عقب اجتماع عقده فى القدس مع فيديريكا موجيرينى، أن مدينة القدس ليست مستوطنة وإنما عاصمة لدولة إسرائيل، مشيرا إلى أن إسرائيل تعمل ما بوسعها لتهدئة الأوضاع فيها ، وقال إن إسرائيل ملتزمة بالحفاظ على الوضع القائم فى الحرم القدسى بالنسبة لجميع الديانات، مشيرا إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وبعض الجهات الإسلامية يحاولون منع زيارات اليهود للحرم.

 

شارك الخبر مع أصدقائك