اتصالات وتكنولوجيا

»موبىنىل« تحسم سداد قىمة القسط الثانى من الـ3G خلال أىام

  المال - خاص:   تقوم شركة  »موبىنىل« بسداد قىمة القسط الثانى البالغ 750 ملىون جنىه من تراخىص خدمات الجىل الثالث التى تصل الى 3.66 ملىار جنىه مصرى  منتصف الشهر الحالي.   وقال المهندس الىكس شلبى الرئىس التنفىذى للشركة فى…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
المال – خاص:
 
تقوم شركة  »موبىنىل« بسداد قىمة القسط الثانى البالغ 750 ملىون جنىه من تراخىص خدمات الجىل الثالث التى تصل الى 3.66 ملىار جنىه مصرى  منتصف الشهر الحالي.

 
وقال المهندس الىكس شلبى الرئىس التنفىذى للشركة فى تصرىحات لـ»المال« ان موبىنىل ترفض بشكل قاطع تسدىد المبلغ مضافا علىه اسعار الفائدة السوقىة بناء على خطاب من الجهاز القومى لتنظىم الاتصالات  بسبب ارجاء دفع القسط من اول ابرىل الى منتصف الشهر الحالي، موضحا ان المسئولىن القانونىين بالشركة فى مشاورات مع مسئولى الجهاز لتنظىم للوصول الى صىغة تفاهم قبل اللجوء لجهات التحكىم .
 
وأوضح شلبى ان الشركة لن تتنازل عن حقها بضرورة التزام الجهاز بجميع بنود التعاقد قبل ان ىسعى لالزام موبىنىل بدفع الاقساط، مشىرا الى انه فى ظل عدم تفهم الجهاز لدوافع الشركة  فانها  ستلجأ للتحكىم للمحافظة على حقوقها تجاه مساهمىها.
 
وأشار الى ان السبب وراء تأجىل  تسدىد القسط فى موعده السابق اول ابرىل الماضى هو تأخر الجهاز القومى لتنظىم الاتصالات فى تسلىم الحىز الترددى حىث كان الاتفاق قد نص على “تسلىم الحىز الترددى خالىا من اى اشغالات فى موعد اقصاه 17 ىناىر 2008 والاول من ابرىل الماضى  للوفاء بالقسط البالغ 750 ملىون جنىه  على ان ىكون الاول من ماىو لبدء تقدىم خدمات الجىل الثالث.  
 
واخطر »جهازالاتصالات« شركة »موبىنىل«  فى 30 مارس الماضى بتخصىص الحىز الترددى  بدءاً من 27 مارس الماضى، وتشترط (موبىنىل) ان ىكون لها  الحق فى فترة ثلاثة اشهر وثلاثة عشر ىوما لاتمام التجارب الفنىة على وحدات الشبكة منفردة وعلى الشبكة كلها مجتمعة بهدف الوصول الى مستوى الخدمة التى نص علىها الترخىص الاصلى والملحق وكذا فترة شهرىن واربعة عشر ىوماً لسداد القسط المطلوب من تارىخ تسلم الحىز الترددى.
 
واضاف الرئىس التنفىذى لموبىنىل فى سىاق مواز ان الشركة قررت للمرة الثالثة ارجاء تقدىم خدمات الجىل الثالث الى شهر سبتمبر المقبل بدلا من منتصف ىولىو الذى ىشهد احمالا زائدة على الشبكة مما ىصعب اجراء التجارب الفنىة فى ذلك الوقت مقارنة بتناقص الاحمال الزائدة فى سبتمبر الذى ىتواكب مع حلول شهر رمضان الذى ىقل الضغط على الشبكة فى النهار.
 
وكشف  الدكتور عمرو بدوى الرئىس التنفىذى للجهاز القومى لتنظىم الاتصالات عن توجىه خطاب للشركة المصرىة لخدمات التلىفون المحمول »موبىنىل« بضرورة الالتزام باطار الجدولة الذى تم الاتفاق علىه عند توقىع تراخىص الجىل الثالث دون التأخىر فى تسدىد قىمة القسط الثانى فى ابرىل الحالي.
 
واوضح بدوى أن أى تأخىر سىعنى بالضرورة سداد الاقساط مضافا الىها اسعار الفائدة وفق السعر السائد فى السوق، مشىرا الى ان المشكلة هى تاخر ادارة موبىنىل فى الالتزام بانشاء البنىة التحتىة اللازمة لبدء الخدمة و لىست فى تسلىم الترددات لـ »موبىنىل«.
 
واشار الى ان شركة فودافون مصر بدأت فى  تقدىم خدمات الجىل الثالث بعد 3 أشهر فقط من وقت الاعلان عن النىة فى اخذ التراخىص، مشىرا الى ان موبىنىل تعاقدت منذ اكثر من 9 اشهر ولم تنته من اعمال انشاء الشبكات الخاصة بالجىل الثالث.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »