اتصالات وتكنولوجيا

“موبايلى” و”هواوى” تطلقان أول شبكة رئيسية لبروتوكول الإنترنت

شركة هواوي و شركة موبايلي سارة عبد الحميد: قامت اليوم شركة هواوي المتخصصة في توفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وشركة موبايلي لخدمات النطاق العريض عبر المحمول في المملكة العربية السعودية، بإعلان تنشيط أول شبكة رئيسية لبروتوكول الإنترنت على مستوى الصناعة بسعة…

شارك الخبر مع أصدقائك


شركة هواوي و شركة موبايلي


سارة عبد الحميد:

قامت اليوم شركة هواوي المتخصصة في توفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وشركة موبايلي لخدمات النطاق العريض عبر المحمول في المملكة العربية السعودية، بإعلان تنشيط أول شبكة رئيسية لبروتوكول الإنترنت على مستوى الصناعة بسعة 400 جيجابت في الثانية.

وستعمل شبكة موبايلي الجديدة الرئيسية لبروتوكول الإنترنت بسعة 400 جيجابت على تمكين المشغل من تزويد العملاء بخبرات سريعة وسهلة في مجال خدمات UMTS/LTE، والفيديو، وعقد المؤتمرات عن بعد، والاتصال الثنائي عبر الأجهزة، والحوسبة السحابية.

 وقد نما مرور البيانات من خدمات شبكات النطاق العريض اللاسلكية من 163 إلى 750 تيرابايت يوميًا في المنطقة، ومن شأن هذه التكنولوجيا أن تدعم ثقل النمو في طلب العملاء على عرض النطاق. وبنهاية عام 2013، سيكون التوسع المخطط في شبكات الألياف البصرية قد غطى 500.000 وحدة سكنية.

وقال ناصر آل ناصر، مدير التشغيل بموبايلي نحن نهدف إلى أن تقديم أحدث التكنولوجيا والبنية الأساسية لعملائنا. وتعمل الشبكة الجديدة الرئيسية لبروتوكول الإنترنت بسعة 400 جيجابت على توفير أداء وقابلية للنمو بامتياز، ومن شأنها أن تتيح لموبايلي أن تستمر في تطوير خدماتها على مدار السنوات القادمة.

كما تستخدم الشبكة موجهًا رئيسيًا من هواوي هو NE5000E. وباعتباره أول موجه رئيسي بسعة 400 جيجابت يتاح تجاريًا على مستوى العالم، يدعم موجه NE5000E التشبيك المرن لبوابات 100GE، و40GE، و10GE لتوفير سعة ضخمة للغاية تصل إلى 400 جيجابت في الثانية لكل بطاقة خط، ويمكن تطويره بسلاسة بحيث يستوعب سعة التيرابايت للشبكات الفقارية. وإضافة إلى ذلك، ينحصر استهلاك الطاقة لبطاقة خط 400 جيجابت في حدود 1 واط/جيجا، بما يحافظ على انخفاض تكاليف الطاقة والاستثمارات.

و أكد اجا جون، رئيس وحدة أعمال الشبكات الثابتة بهواوي على سعادته  الانضمام إلى موبايلي في إطلاق أول شبكة رئيسية لبروتوكول الإنترنت على مستوى العالم بسعة 400 جيجابت. ومن شأن التطور السريع في خدمات النطاق العريض والفيديو عبر المحمول أن تؤدي إلى نمو هائل في المرور عبر الشبكات الفقارية.

ولفت الى أن الوقت بات مناسبا لتطبيق تكنولوجيا الـ400 جيجابت، حيت تتزعم شركتنا التطوير في هذه التكنولوجيا كما تتفهم متطلبات إعادة بناء شبكات الشركات الناقلة. ويمكنها أن تحسن من أداء الشبكات، وتوسع من قدرات عرض النطاق، وتقضي على التزاحم الشديد في عرض النطاق، بل وستقوم بذلك بشكل منهجي، من أجل مساعدة الشركات الناقلة على بناء الشبكات الفقارية المؤهلة للمستقبل.
 

شارك الخبر مع أصدقائك