نقل وملاحة

«موانئ دبى» تتسلم أراضى «محطة حاويات» العين السخنة

«موانئ دبى» تتسلم أراضى «محطة حاويات» العين السخنة

شارك الخبر مع أصدقائك


تكلفة المحطة 450 مليون دولار.. والمنافسة تشتد مع ميناء الإسكندرية





السيد فؤاد


علمت «المال» أن شركة موانئ دبى «ثالث أكبر مُشغِّل حاويات فى العالم»، تسلمت منذ أيام موقع أراضى مشروع محطة الحاويات الثانية فى ميناء السخنة بالبحر الأحمر على مساحة 1200 متر؛ للبدء فى تنفيذه، المتوقف منذ 2010، باستثمارات تصل إلى 450 مليون دولار.


قال مصدر مسئول بهيئة موانئ البحر الأحمر، إن الهيئة وقّعت على المشروع مع موانئ «دبى» العالمية فى 2010، وهو ما يُعرَف بالحوض الثانى بميناء السخنة، وتمّ تعديل التعاقد فى 2014، غير أن الشركة لم تنفِّذ التعاقد بسبب وقف النمو فى معدلات التداول بالميناء.


ولفت المصدر إلى أن جميع ملفات تلك المنطقة من محطات بضائع عامة أو بترول أو محطات حاويات، ستكون من مسئولية الهيئة الاقتصادية لمنطقة محور قناة السويس، تطبيقًا للقرار الجمهورى الذى نقل لولايتها 6 موانئ، من بينها «العين السخنة».


يُذكر أن ميناء السخنة يعد المنافس الرئيسى لميناء الإسكندرية فى جذب خطوط الحاويات التى تعمل فى نشاط التجارة الخارجية «صادرات وواردات»، خاصة تلك التى يتم تصديرها أو استيرادها لإقليم القاهرة الكبرى. 


فى هذا السياق أشار اللواء أحمد منصور العربى، نائب رئيس الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، خلال الجمعية العمومية لشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع العامة، إلى أن خريطة المنافسة بين الموانئ المحلية شهدت تغيرًا كبيرًا.


وأضاف أن “الإسكندرية لمحطات الحاويات الدولية” الصينية، أو “AICT”، لم تعد المنافس الوحيد لشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع العامة “الحكومية”، مؤكدًا أن ميناء السخنة أصبح منافسًا قويًّا فى نشاط الحاويات لميناءى الإسكندرية والدخيلة، والتى يتوقع أن يكون بها نمو مرتقب بإنشاء محطات جديدة، علاوة على أنها قريبة من إقليم القاهرة الكبرى، وبها أحواض جديدة يتم التوسع بها فى نشاط الحاويات.


وتَداول ميناء السخنة خلال العام الماضى نحو 588 ألف حاوية، مقارنة بـ555 ألفًا فى 2014، وكانت شركة موانئ دبى العالمية، المشغِّل الوحيد لمحطات الحاويات بالميناء، تخطط للوصول إلى 1.1 مليون حاوية خلال الفترة الراهنة، خاصة أنها تمتلك أكبر عمق بالموانئ المصرية.


وحقّق ميناءا الإسكندرية والدخيلة معدلات تداول 1.55 مليون حاوية، موزعة بواقع 950 ألف حاوية لشركة الإسكندرية لتداول الحاويات، و600 ألف حاوية للشركة الصينية، وتسعى كل من الشركتين للتوسع من خلال تعميق الأرصفة والاعتماد على الأوناش العملاقة.


وأعلنت شركة موانئ دبى مؤخرًا أنها أقنعت خط الميرسك العالمى، أحد أهم الخطوط فى العالم، ببدء تشغيل خدمة جديدة تعمل على زيادة معدلات التداول لديها.


يُذكر أن شركة ميرسك ستقوم بتشغيل خط ملاحى جديد مكوَّن من سفينتى حاويات بمعدل أربع رحلات شهريًّا، وستتداول حوالى 500 حاوية مكافئة فى الرحلة الواحدة، وأن مسار الخط الملاحى الجديد يتعامل مع عدة موانئ بالبحر الأحمر وهى: ميناء العقبة، وميناء السخنة، وميناء جدة، وميناء الملك عبد الله.

شارك الخبر مع أصدقائك