لايف

مواطنو كوريا واليابان والأرجنتين الأكثر رضاء عن الرعاية الصحية

صورة ارشيفية رجب عزالدين: فى أحدث الاستطلاعات العالمية حول قضايا الرعاية الصحية ومدى رضاء المواطنين عنها فى كل دول العالم، أظهر استطلاعا للرأي أجراه مركز أبسوس، ونشرت نتائجه وكالة رويترز، تحسن الرعاية الصحية في دول عديدة على مدى السنوات الخمس…

شارك الخبر مع أصدقائك


صورة ارشيفية

رجب عزالدين:

فى أحدث الاستطلاعات العالمية حول قضايا الرعاية الصحية ومدى رضاء المواطنين عنها فى كل دول العالم، أظهر استطلاعا للرأي أجراه مركز أبسوس، ونشرت نتائجه وكالة رويترز، تحسن الرعاية الصحية في دول عديدة على مدى السنوات الخمس الماضية، لكن المرضى في كوريا الجنوبية والأرجنتين واليابان هم الأكثر رضاء عن مستوى الرعاية الصحية الذي يقدم لهم.

أجريت الدراسة  في 15 دولة، وأظهرت المؤشرات أن مواطنى البلدان الثلاثة حصلوا على أعلى  الدرجات للتحسن في النظم الوطنية للرعاية الصحية بدولهم منذ عام 2008 ، بالإضافة إلى مواطني بلجيكا وأستراليا اللتين جاءتا ضمن الدول الخمس الأكثر تحسنا .بينما كان المرضى في السويد وفرنسا وايطاليا والمجر واسبانيا الأقل رضاء عن الخدمات الصحية التي تقدم لهم بين الدول الخمسة عشر التي شملتها الدراسة. وجاءت الولايات المتحدة في المرتبة السادسة تليها بولندا وألمانيا وكندا وبريطانيا.

وقال جون رايت كبير نواب الرئيس والمدير العام لمؤسسة ابسوس التي أجرت الدراسة: “في المتوسط يحدث تقدم فيما يتعلق بسهولة الحصول على الرعاية الصحية والتجرية في العالم تعتمد على ما رأيناه، هذا واضح للغاية.”

وتجدر الاشارة الى ان الدراسة شملت 15 دولة فقط واستندت الى ملاحظات المستخدمين. ولذلك فعلى الرغم من ان نظام دولة ما قد يكون ممتازا مقارنة بنظام دولة أخرى فانها ستحل في مرتبة متأخرة في القائمة اذا لم يصنف المستخدمون نظامها للرعاية الصحية في مرتبة عالية.

واستطلعت ابسوس آراء 12001 من البالغين عبر الانترنت في 15 دولة في اوروبا وآسيا وامريكا الشمالية بشأن ما اذا كانت الرعاية الصحية في بلادهم أفضل الآن مما كانت عليه في السنوات القليلة الماضية.

وطلبت الدراسة من المواطنين أيضا ان يذكروا سرعة الوصول الى الأطباء والاخصائيين والمستشفيات واجراء الفحوص التشخيصية والحصول على الدواء وتجاربهم بشأن خيارات العلاج والجودة والتنسيق والسرعة ومستوى الرعاية.

وأحرزت كوريا الجنوبية أعلى الدرجات في كل الفئات.وأعطى المواطنون في اسبانيا التي جاءت في ذيل القائمة درجات متدنية بشأن اجراء اختبارات تشخيصية والوصول الى المستشفيات والحصول على الدواء وخبرات المرضى في كل الفئات.
 
 
 

شارك الخبر مع أصدقائك