Loading...

موازنة‮ »‬دمياط للحاويات‮« ‬تتوقع انخفاض الأرباح‮ ‬%4‮ ‬وثبات الإيرادات

Loading...

موازنة‮ »‬دمياط للحاويات‮« ‬تتوقع انخفاض الأرباح‮ ‬%4‮ ‬وثبات الإيرادات
جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الأحد, 22 مارس 09

أحمد مبروك:
 
توقعت الموازنة التقديرية لشركة دمياط لتداول الحاويات انخفاض صافي أرباح الشركة بنسبة %4 خلال العام المالي المقبل لتصل إلي 100 مليون جنيه، مقابل صافي أرباح 104 ملايين جنيه المدرج بموازنة الشركة للعام المالي الحالي، في حين تحقق الشركة نفس معدل إيراداتها خلال العام المقبل عند 203 ملايين جنيه.

 
واعتبر السيد إسماعيل أبو النجا عضو مجلس الإدارة بشركة دمياط لتداول الحاويات موازنة الشركة التقديرية للعام المالي المقبل من أكثر الموازنات التقديرية تفاؤلاً وتعبيراً عن قوة الشركة، خاصة في ظل الآثار السلبية للأزمة العالمية خاصة علي قطاع النقل البحري والتي أدت إلي فقدان الحركة الملاحية أكثر من %40 من قوتها خلال العام المالي الماضي.
 
وتضمنت الموازنة الاستثمارية للشركة خلال العام المالي المقبل 2010/2009 مبلغ 143 مليون جنيه استثمارات موزعة علي 6.9 مليون جنيه بالنقد المحلي و136 مليون جنيه بالعملات الأجنبية.
 
وأوضح أبو النجا أنه سيتم استكمال مشروعات تحت التنفيذ بمبلغ 105.2 مليون جنيه موزعة علي تدعيم وتعميق رصيف الحاويات بتكلفة بلغت 30 مليون جنيه، ومحطة غسيل ومعالجة وتشحيم بمبلغ 2 مليون جنيه، فضلا عن رصف الاجزاء المتهالكة من المساحات الأسفلتية بالانترلوك بمبلغ 3 ملايين جنيه، علاوة علي 6 أوناش عملاقة بمبلغ 64.2 مليون جنيه، بالإضافة إلي شراء 10 أوناش موانئ بمبلغ 6 ملايين جنيه.
 
كما أنه سيتم انفاق 1.9 مليون جنيه في مشروعات لإحلال وتجديد آلات ومعدات تملكها الشركة.
 
ولفت أبو النجا إلي أنه من المتوقع أن يتم البدء في تلك المشاريع مع حلول العام المالي المقبل، باستثناء مشروع تدعيم وتعميق رصيف الحاويات نظرا لانتظار الشركة موافقة وزارة النقل، علي الرغم من انتهاء الدراسات والاستشارات المكلفة بها الشركة منذ فترة وموافقة مجلس الإدارة والشركة القابضة للنقل البحري والنهري فضلا عن حصول الشركة علي توصية مكتب فرنسي متخصص في عمليات الأرصفة -والذي أوصت به الوزارة- بضرورة اجراء ذلك المشروع نظراً لأهميته القصوي، كما حذرت من خطورة عدم تنفيذ المشروع علي إيرادات الشركة، والتي قد تتعرض لخطر التآكل حال التقاعس عن تنفيذ المشروع، كما حصلت الشركة علي توصية مركز البحوث واستشارات النقل البحري والذي أصدر كتيباً يوصي فيه بضرورة تدعيم الرصيف، كما أجرت الشركة مناقصة لاختيار المكتب الاستشاري المكلف بتنفيذ المشروع، والتي رست علي شركة مكتب حمزة وشركاه إلا أن العقد اشترط موافقة وزارة النقل التي لم ترد علي المشروع حتي وقتنا هذا.
 
وفيما يخص ايرادات الشركة توقعت الموازنة التقديرية أن تنخفض ايرادات النشاط الأساسي إلي 204 ملايين جنيه مقابل توقعاتها البالغة 205 ملايين جنيه للعام المالي الحالي، علما بأن الشركة حققت 132.8 مليون جنيه ايرادات النشاط الأساسي خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، فيما رجحت الموازنة أن ينخفض صافي أرباح نشاط الشركة الي 109.1 مليون جنيه مقابل المستهدف للعام المالي الحالي البالغ 114 مليون جنيه، فيما حققت الشركة 85.39 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الحالي وتوقعت أن ينخفض صافي أرباح الشركة إلي 100 مليون جنيه خلال العام المالي المقبل في مقابل 104 ملايين جنيه المستهدف خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، علماً بأن الشركة حققت 81.8 مليون جنيه صافي أرباح خلال النصف الأول من العام الحالي.
 
وأشارت الموازنة التقديرية للشركة إلي أنه هناك العديد من نقاط القوة منها، طول رصيف الحاويات البالغ 1050 متراً، والموقع المتميز للرصيف في منطقة الشرق الأوسط وسهولة النقل البري من وإلي المحطة نظرا لابتعاد المحطة عن التجمعات السكنية، علاوة علي انتظار دخول معدات حديثة للخدمة في الرصيف، حيث من المتوقع أن يتم ضم ونشين خلال شهر سبتمبر المقبل لتصبح قوة المحطة 10 أوناش ضخمة.
 
وعلي الناحية الأخري، تخوفت الميزانية من عدم سماح عمق الميناء لاستقبال سفن عملاقة ذات غاطس أطول من 13.24 متر، وعدم تكافؤ فرص التنافس في مجال تداول البضائع العامة بين الشركات المرخص لها مما أدي إلي تقليص حجم النشاط، وعدم تطبيق نظام معلومات يفي بمتطلبات الخطوط الملاحية ورفع كفاءة التشغيل.
 
وأبدي اقتراح مجلس الإدارة للموازنة التقديرية للعام المالي المقبل تفاؤلاً حيال بعض الفرص المتاحة للشركة، منها إمكانية زيادة الإنتاجية ورفع معدلات الأداء من خلال رفع مهارات »الونشان« من خلال عقد دورات تدريبية علي محاكي الأوناش العملاقة، وقدرة الشركة علي المنافسة السعرية بالتزامن مع ارتفاع هامش أرباح الشركة.
جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الأحد, 22 مارس 09