اقتصاد وأسواق

مهلة شهرين لتعديل محل إقامة مستحقى نقاط الخبز

المال ـ خاص حددت وزارة التموين والتجارة الداخلية، مهلة شهرين تنقضى منتصف شهر ديسمبر المقبل، بدلًا من منتصف أكتوبر الجارى، قبل تنفيذ القرار الخاص بقصر صرف الخبز المدعم. قال مصدر مسئول بالوزارة لـ«المال»، إن إجمالى أصحاب البطاقات التموينية من المغتربين: «الذين يعيشون خارج محافظاتهم

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

حددت وزارة التموين والتجارة الداخلية، مهلة شهرين تنقضى منتصف شهر ديسمبر المقبل، بدلًا من منتصف أكتوبر الجارى، قبل تنفيذ القرار الخاص بقصر صرف الخبز المدعم.

قال مصدر مسئول بالوزارة لـ«المال»، إن إجمالى أصحاب البطاقات التموينية من المغتربين: «الذين يعيشون خارج محافظاتهم الأصلية، يصل إلى 7 ملايين و536 ألف بطاقة، قدموا طلبات لتعديل محل الإقامة قبل انتهاء المدة فى 15 أكتوبر الجارى، فيما منحت الوزارة مهلة شهرين لأصحاب 14 ألف بطاقة تموينية، لتوفيق أوضاعهم.

كانت وزارة التموين أعلنت الشهر الماضى عن أن الهدف من هذا الإجراء، ترشيد الإنفاق على الدعم، بعد اكتشاف حالات صرف مزدوجة للخبز لـ 100 ألف بطاقة تموينية داخل محافظتين.

ويستفيد من الدعم التموينى 71 مليون مواطن، مقيدين على 20 مليون بطاقة تموينية ذكية، تصرف سلع ومنتجات، لا تتعدى قيمتها 50 جنيها للفرد، عبر 33 ألف بقال تموينى، و2300 فرع من فروع جميعتى، و4000 مجمع استهلاكى، وصرف الخبز المدعم عبر 28 ألف مخبز على مستوى الجمهورية، بواقع 150 رغيف شهريا للفرد، بسعر 5 قروش للرغيف.

وقال المصدر لـ«المال»، إن المهلة تسمح للمغتربين من أصحاب البطاقات، تعديل محل الإقامة، ومكان صدور البطاقة التموينية إلى المحافظة التى يقطنون بها حاليا، مطالبا المواطنين بضرورة الإسراع فى تغيير محل الإقامة، لتمكينهم من الحصول على حصتهم من الخبز.

يشار إلى أنه ينتج 300 مليون رغيف يومياً، أى ما يقرب من 9 مليارات رغيف مدعم كل شهر، يباع الرغيف الواحد بسعر 5 قروش للفرد الواحد، المقيد على البطاقة التموينية.

وأصدرت وزارة التموين بيانا نهاية الشهر الماضى، أوضحت فيه أن عملية نقل محل الإقامة تجرى بتحرير المستفيد من البطاقة لنموذج تأدية خدمة- استمارة طلب- وتحديد المحافظة التى يرغب فى التغيير إليها، إضافة إلى اسم البدال، وتقديم البطاقة الذكية الخاصة به، وما يفيد بتغيير عنوان السكن.

شارك الخبر مع أصدقائك