استثمار

مهاب غالي لـ«المال»: «هيلتون» تستهدف التوسع محلياً فى 4 مدن جديدة

قال مهاب غالي نائب رئيس العمليات بمجموعة هيلتون فى مصر وشمال أفريقيا إن عدد الفنادق التابعة لهيلتون حاليًا بمصر تبلغ 16 فندقًا، وهناك 9 فنادق أخرى تحت الإنشاء

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف مجموعة فنادق هيلتون العالمية، التوسع فى 4 مدن جديدة داخل السوق المحلية والممثلة فى مدن الجونة، والعين السخنة، ودمياط والقاهرة الجديدة، وذلك خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى تبنى خطة لإدخال علامات تجارية جديدة تابعة لهيلتون ضمن خطتها التوسعية فى مصر. 

جار تطوير 6 فنادق بالقاهرة والغردقة والإسكندرية

قال مهاب غالى، نائب رئيس العمليات بمجموعة هيلتون فى مصر وشمال أفريقيا، إنه من المقرر إدخال علامة «دبل تري» التابعة لهيلتون فى فنادق مدينتى الجونة والعين السخنة، بالإضافة إلى إدخال علامة «والدورف أستوريا» الفاخرة للسوق المصرية لأول مرة.

وأضاف، فى حواره لـ«المال»، أن المجموعة تستهدف أيضاً إنشاء فنادق تحمل علامة هيلتون للفنادق والمنتجعات فى كل من مدن بورسعيد والعين السخنة والمعادى والمقرر افتتاحها قريباً. 

وأشار غالى إلى أن هيلتون تعتزم الوصول بالطاقة الفندقية التابعة لها بالسوق المحلية إلى 8 آلاف و64 غرفة فندقية خلال الـ5 أعوام المقبلة، بدلاً من 5 آلاف و129 غرفة حاليًا.

ونوه بأن عدد الفنادق التابعة لهيلتون حاليًا بمصر تبلغ 16 فندقًا، مؤكداً أن هناك 9 فنادق أخرى تحت الإنشاء بإجمالى 2935 غرفة يعمل على إنشائها حوالى 6600 عامل. 

وعن خطة تحديث الفنادق التابعة لهيلتون، قال غالى إن هناك خطة جارٍ تنفيذها لتطوير وتجديد العديد من الفنادق القائمة بما فى ذلك هيلتون رمسيس، وهيلتون بيراميدز جولف، وهيلتون الغردقة بلازا (تجديد كامل)، وهيلتون الغردقة ريزورت، وهيلتون الإسكندرية جرين بلازا وكونراد القاهرة.

وبسؤاله عن نسب إشغالات الفنادق خلال الموسم الصيفى الحالى مقارنة بالموسم الماضى، شدد غالى على أن النتائج السنوية لفنادق ومنتجعات هيلتون أظهرت نموًا ملحوظا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى دون أن يوضح نسبة الزيادة. 

توقعات بأن تشهد معدلات الإشغال الفندقية مزيدًا من الارتفاع مع نهاية العام

وتوقع أن تشهد معدلات الإشغال الفندقية مزيدًا من الارتفاع مع نهاية العام.

وأكد أن المجموعة تسعى للحفاظ على المستوى المقدم من الخدمات للنزلاء فى ظل زيادة الحركة السياحية الوافدة لمصر.

ولفت إلى أن أسعار الإقامة بالفنادق يتم تحديدها وفقًا لمتطلبات السوق والتى يمكن أن تتغير فى أوقات مختلفة من العام.

وأشار إلى أن المجموعة أعدت قائمة أسعارها فى مختلف الفنادق والعلامات التجارية بما يتناسب مع تلبية احتياجات العملاء إلى جانب الحفاظ على مستوى جودة الخدمة. 

وعن رؤيته لوضع القطاع السياحى المصرى خلال الفترة الراهنة، أكد غالى أن مصر وجهة سياحية فريدة من نوعها حيث تُعد مركزاً للأعمال كما تتمتع بالعديد من المعالم الأثرية ومواطن الجذب السياحى.

وأشار إلى أن السياحة المصرية تواصل نموها ويشهد القطاع نفسه توسعات كبيرة من خلال تقديم أنماط جديدة من السياحة مثل السياحة الطبية (العلاجية) والعناية الشخصية وسياحة المؤتمرات وغيرها. 

مصر وجهة أساسية للسائحين الوافدين من أوروبا والخليج.. ونعتزم إضافة 2935 غرفة خلال 5 أعوام

وأضاف غالى أن مصر سجلت مع نهاية 2018 زيادة فى عدد السائحين الوافدين إليها بنسبة %41 مقارنة بعام 2017.

وتابع أن البنك المركزى أعلن أن إيرادات مصر من قطاع السياحة خلال النصف الأول من العام المالى الحالى زادت %36.4 مقارنة بنفس الفترة من العام المالى الماضى.

وعلق على هذه النتائج قائلاً» إن هذه الأرقام تعطينا مؤشرات إيجابية وتزيد الثقة للمزيد من التوسع والنمو فى قطاع السياحة المصرية.

ونوه إلى أن تأثير ذلك النمو التدريجى للقطاع ينعكس بكل تأكيد على قطاع الفندقة فى مصر.

وأوضح أنه شهد نمواً سنوياً بنسبة %24 فى متوسط إيرادات الغرف المتاحة خلال الـ 5 أشهر الأولى من 2019 طبقاً لتقارير (Trade Arabia)، وأحدث توقعات كوليرز إنترناشيونال لقطاع الفنادق فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

السياح الألمان ساهموا بشكل ملحوظ فى زيادة الحركة السياحية لمصر

وأشار غالى إلى أن تلك التوقعات تبشر بعام سياحى واعد للسوق المحلية.

وأضاف أن مصر ستظل من الوجهات السياحية الأساسية للسائحين الوافدين من أوروبا ودول الخليج العربى.

وأوضح أن السياحة القادمة من الخليج العربى تساهم بنسبة %30 من إجمالى حجم السياحة الوافدة للمقاصد المصرية طبقاً لهيئة تنشيط السياحة المصرية.

وأشار غالى إلى أن السائحين الألمان ساهموا بشكل ملحوظ فى زيادة الحركة السياحية لمصر.

وتأتى مصر ضمن قائمة الوجهات السياحية الـ 10 الأكثر تفضيلاً للسائحين الألمان على مستوى العالم بعد توافد حوالى مليون و707 آلاف سائح ألمانى لزيارة مصر فى 2018 طبقاً لمنظمة السياحة العالمية، وفق غالي.

اهتمام كبير من قبل الدول الآسيوية بالمقاصد السياحية فى مصر

وأضاف غالى أن هناك اهتمام كبير من قبل الدول الآسيوية بالمقاصد السياحية فى مصر.

وأشاد باهتمام الجهات المختصة بالتوسع فى السوق الأسيوى فى ظل زيادة عدد السائحين الوافدين من تلك الدول وخاصة من الصين والهند ودول الشرق الأقصى بشكل عام.

وبسؤاله حول تقييمه لخطط الحكومة المصرية فيما يخص حملات التسويق والترويج لمصر بالخارج، قال غالى إنه خلال السنوات الماضية تابعنا الجهود الكبيرة التى تبذلها وزارة السياحة للترويج للسياحة المصرية فى مختلف دول العالم.

وتم ذلك عن طريق الحملات الإعلانية العالمية المؤثرة فى الأسواق الرئيسية المستهدفة فى كلاً من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف غالى أن الوزارة تشارك بفعالية فى كبرى المعارض والمؤتمرات السياحية حول العالم وقد انعكست تلك الجهود بشكل ايجابى على قطاع السياحة المصرى.

وأكد أن الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، صرحت بأن قطاع السياحة المصرية شهد انتعاشاً كبيراً خلال 2018 ليصبح القطاع الأسرع نمواً فى شمال أفريقيا بنسبة نمو وصلت إلى %16.5 وهو ما يتجاوز بكثير متوسط النمو العالمى والذى وصلت نسبته إلى %3.9.

ونوه إلى أنه فى الوقت الذى تسعى الوزارة فيه للترويج لمصر كوجهة سياحية فريدة من نوعها يجب أن لا نغفل أهمية الدور الذى تلعبه الأطراف المعنية فى دعم تلك الجهود الحكومية.

وأكد أن المجموعة حريصة على التواجد فى معارض السفر والسياحة الإقليمية والعالمية.

وأوضح أن التواجد ليس فقط للترويج لفنادقها ومنتجعاتها فى السوق المصرية ولكن لبث رسالة قوية مفادها أن زيارة مصر تمثل تجربة رائعة وممتعة لا تفوت. 

وعن خطة المجموعة فى منطقة شمال أفريقيا، أكد غالى أن هناك خطط لافتتاح عدة فنادق جديدة فى منطقة شمال إفريقيا.

وأشار إلى أن المجموعة لديها حاليًا 3 فنادق فى المغرب بإجمالى 911 غرفة.

إضافة 3 فنادق أخرى فى المغرب بحلول عام 2022

وأضاف أنه من المقرر إضافة 3 فنادق أخرى فى المغرب بحلول عام 2022.

وأوضح أن الفنادق التى قامت المجموعة بتوقيع عقودها تشمل فندقين تحت علامة هيلتون للفنادق والمنتجعات، والفندق الثالث تحت علامة هيلتون جاردن إن.

ونوه غالى إلى أن المجموعة لديها خطة طموحة لها علاقة بجانب المسئولية المجتمعية، وذلك بهدف جعل العالم مكانًا أفضل.

وأوضح أن ذلك سيتم من خلال مبادرات تُحدث التغيير الاجتماعى والبيئى الإيجابى فى جميع أوجه عمليات هيلتون وفى المجتمعات التى تعمل بها وذلك من خلال برنامج مؤسسى شامل تحت عنوان (السفر بهدف). 

إطلاق مبادرة تركز على القارة الأفريقية تحت اسم «Hilton’s Big Five»

وأشار إلى أنه تم إطلاق مبادرة تركز على القارة الأفريقية تحت اسم «Hilton’s Big Five» بقيمة استثمارية مبدئية تبلغ مليون دولار وذلك لتعزيز السياحة والسفر المستدام فى إفريقيا.

وأضاف أن المبادرة تركز على 5 مجالات رئيسية وهي: بناء قدرات الشباب، وتقليل المخاطر المتعلقة بالاتجار بالبشر، ودمج رواد الأعمال المحليين عبر سلسلة التوريد للمجموعة، بالإضافة إلى تحسين كفاءة استخدام المياه وتعزيز السياحة القائمة على الحياة البرية. 

وأشار إلى أن هذه المبادرة تساهم فى تحقيق أهداف مبادرة السفر التابعة لهيلتون والتى تشمل مضاعفة النشاطات الاجتماعية وتقليص الأثر البيئى إلى النصف بحلول عام 2030 فى كل عمليات المجموعة على مستوى العالم.

مشواري.. برنامج تشارك فيه فنادق هيلتون مصر مع وزارة الشباب والرياض واليونيسيف

ولفت إلى أن فنادق هيلتون فى مصر تشارك فى برنامج مُشترك بين وزارة الشباب والرياضة المصرية واليونيسيف تحت اسم «مشوارى».

وهى مبادرة تساعد على بناء مهارات الشباب من خلال منحهم فرص مختلفة للتدريب، وتوفير رؤى مختلفة للشباب والشابات لتعزيز مهارات التفكير الإبداعى ومهارات التواصل للسماح لهم بالمنافسة فى سوق العمل. 

وتابع غالى إن هذه المبادرة أسفرت خلال العام الماضى على حصول أكثر من 50 شابًا وشابة على فرص تدريب على العمل كما تم تعيين 18 منهم فى فنادق هيلتون.

وقال: “أما خلال العام الجارى فقد أعطت مؤسسة هيلتون منحة لمشروع مشوارى لضمان استمرارية المشروع ونجاحه”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »