رياضة

من هم أبرز اللاعبين المهددين بالغياب عن نهائي كأس الأمم الإفريقية 2019؟

يستعد استادا الدفاع الجوي والقاهرة الدولي لاستضافة مباراتي نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 المقامة في مصر، عندما يلعب السنغال أمام تونس، ونيجيريا مع المنتخب الجزائري في تمام السادسة مساءً، والتاسعة مساءً على الترتيب. مواجهات مثيرة ومرتقبة، يأمل من…

شارك الخبر مع أصدقائك

التميمة الخاصة ببطولة أمم أفريقيا 2019

يستعد استادا الدفاع الجوي والقاهرة الدولي لاستضافة مباراتي نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 المقامة في مصر، عندما يلعب السنغال أمام تونس، ونيجيريا مع المنتخب الجزائري في تمام السادسة مساءً، والتاسعة مساءً على الترتيب.

مواجهات مثيرة ومرتقبة، يأمل من خلالها كل منتخب في تحقيق الفوز بخلاف الأداء؛ من أجل الوصول إلى النهائي المنتظر يوم الجمعة المقبل والذي يقام على استاد القاهرة.

موقعتا نصف النهائي قد تشهد أحداثًا مثيرة ليس على صعيد النتائج، لكن على مستوى اللاعبين المهددين بالغياب عن المشهد الختامي من المسابقة القارية.

وخلال هذا التقرير، نستعرض لكم أبرز اللاعبين المهددين عن الغياب عن اللقاء النهائي.

منتخب السنغال

أبرز اللاعبين سيكون النجم السنغالي ساديو ماني حال تأهل أسود التيرانجا، وحصل ماني على البطاقة الأولى في مباراة كينيا بدور المجموعات، إلا أنها حذفت عقب تخطي «أسود التيرنجا»، قبل أن يحصل على بطاقة صفراء ثانية في مباراة بنين الماضية، والتي جاءت ضمن منافسات دور الثمانية.

وثاني أبرز اللاعبين في السنغال والأهم على مستوى الخط الدفاعي كاليدو كوليبالي، مهدد هو الآخر بالغياب عن اللقاء النهائي.

كوليبالي المحترف في صفوف نابولي الإيطالي تعرض لبطاقة صفراء أولى له في البطولة في مباراة أوغندا بدور الـ16.

وأيضًا هناك لاعب ثالث في السنغال مهدد بالغياب عن المباراة الختامية، وهو بادو نداي صاحب الـ28 عامًا والمحترف في صفوف ستوك سيتي حصل على بطاقة أولى له في البطولة أمام تنزانيا في دور المجموعات وعقب تخطي منتخب السنغال حصل على بطاقة صفراء ثانية في مباراة أوغندا.

منتخب الجزائر

ثلاثي قد لا يكون في حسابات جمال بلماضي في اللقاء النهائي حال تلقيهم البطاقة الصفراء اليوم، يوسف عطال أحد هؤلاء اللاعبين.

أيضًا بن سبعيني المحترف في صفوف رين الفرنسي سبق أن حصل على بطاقة صفراء أولى له في مباراة كوت ديفوار الماضية.

والأخير هو إسماعيل بن ناصر، الذي قد يغيب عن المشهد الختامي بعدما تعرض لبطاقة صفراء في مباراة غينيا والتي جاءت ضمن دور ثمن النهائي.

منتخب تونس

لاعبان فقط ولكنهما مؤثران قد يُحرم منتخب تونس من خدماتهما في اللقاء النهائي، وهما يوسف المساكني والذي حصل على بطاقة صفراء أولى في مباراة أنجولا إلا أنه رفعت بعد تخطي “نسور قرطاج” ليعود اللاعب ليحصل على بطاقة صفراء في مباراة غانا.

واللاعب الآخر هو ديلان برون بعد تعرضه لبطاقتين في مباراتي موريتانيا بدور المجموعات وغانا في ثمن النهائي.

منتخب نيجيريا

لاعبان من منتخب نيجيريا مهددان بالغياب عن اللقاء النهائي، الأول هو أحمد موسى، بعدما نال بطاقة أولى في مباراة في مباراة غينيا بدور المجموعات ثم عاد ليحصل على بطاقة جديدة في مباراة جنوب أفريقيا.

والثاني هو تشيدوزي أوازييم، وذلك بعد أن نال اللاعب لبطاقة أولى في مباراة الكاميرون بدور الـ16.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »