سيـــاســة

من محمد السعدى مخرج “حديث الرئيس”..ودعاية “الوطنى المنحل”؟!

قدم الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس الأول حديثا مصورا للشعب المصرى ركز فيه على عدد من المحاور والقضايا المهمة التى تمس الشارع والمواطن المصرى تحت عنوان "حديث الرئيس"، ووعد أن يقدمه بشكل دورى كل شهر.

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد فتحى :
 
قدم الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس الأول حديثا مصورا للشعب المصرى ركز فيه على عدد من المحاور والقضايا المهمة التى تمس الشارع والمواطن المصرى تحت عنوان “حديث الرئيس”، ووعد أن يقدمه بشكل دورى كل شهر.
 
وفور انتهاء الخطاب كثرت التكهنات حول اسم مخرج الحديث، والتى بدأت بالمخرج والمنتج السينمائى مجدى الهوارى الذى نفى الأمر بشكل قاطع، إلى أن تم كشف اسم المخرج الحقيقى وهو محمد السعدى، مخرج الإعلانات الشهير، والذى أطفى على الحديث الطابع الإعلانى أكثر من كونه سياسيًا.
 
يعد محمد السعدى أحد أهم مخرجى الإعلانات فى مصر، وهو شريك رجل الأعمال إيهاب جوهر فى وكالة أنيميشن للإعلان، التى بدأت نشاطها فى مصر قبل 26 عامًا.
 
وكان مصدر بإحدى وكالات الميديا الكبرى فى مصر – رفض ذكر اسمه – قد كشف لـ”المال” فى تصريحات سابقة أن وكالة “أنيميشن” كانت المسئولة عن الحملة الانتخابية للرئيس عبد الفتاح السيسى العام الماضى والتى حملت شعار “تحيا مصر”، وذلك بالمشاركة مع وكالتى “طارق نور” و “بيتس اكويتى” للدعاية والإعلان.
 
وبعد فوز السيسى بالانتخابات، كان من الطبيعى أن تقوم الوكالة بتنفيذ وإخراج حفل التنصيب على الرغم من أنه كان من إنتاج التليفزيون المصرى، الذى يمتلك كوادر إخراجية ذات كفاءة عالية إلا أن المخرج محمد السعدى هو من أسند إليه الأمر فى النهاية.
 
وبالنظر إلى الـ”CV” الخاص بالمخرج محمد السعدى، لم يكن تعاونه مع مؤسسة الرئاسة المرة الأولى، ففى عام 2005 تولى السعدى تنفيذ وإخراج الحملة الانتخابية للحزب الوطنى المنحل، وهو من ابتكر شعار “الحزب الوطنى فى مصلحتك”، والذى قدمه المطرب “لؤى” فى أغنية ترويجية للحزب والتى قالت كلماتها “الحزب الوطني في مصلحتك.. ياللى جاى تدينا صوتك اطمن أكيد.. بكره هتعرف قيمة صوتك لما الخير هيزيد”.
 
وفى عام 2007 قام بإخراج الحملة الدعائية للحزب الوطنى المنحل فى انتخابات مجلس الشورى, واللافت أنه استخدم مجموعة من الصور لعمليات إرهابية حدثت فى دول مختلفة من أجل توصيل رسالة إلى المشاهد مفادها أن الحزب الوطنى هو أفضل من يدافع عن المصريين من الإرهاب المحتمل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »