سيـــاســة

من سجون طرة.. رسالة المفرج عنهم للسيسي: “فرحتنا وهنعيد مع أهالينا” (فيديو)

الإفراج بالعفو عن 2130 سجينًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

أرسل السجناء المفرج عنهم بالعفو بقرار رئاسي رسالة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، أثناء إجراءات الإفراج عنهم من منطقة سجون طرة ، قائلين: “فرحتنا وهنعيد مع أهالينا”.

ونشرت وزارة الداخلية فيديو عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعى” فيس بوك”، و”يوتيوب”، يبرز فرحة المفرج عنهم.

واتخذت الوزارة ممثلة فى قطاع السجون الإجراءات الإحترازية والوقائية من فيروس كورونا، أثناء الإفراج عن السجناء،حرصًا على سلامتهم.

وقال أحد السجناء إنه فوجئ أثناء تواجده في عنبر السجن بأسماء المفرج عنهم بالعفو هو من بينهم.

اقرأ أيضا  السيسى يتسلم أوراق اعتماد خمسة عشر سفيراً جديداً بالقاهرة.. أبرزهم لإثيوبيا وإسرائيل

وأضاف آخر: “الحمد لله مروحين لأهالينا وهنحضر العيد معهم، ونشكر الرئيس على إننا هنعيد في بيوتنا مع ناسنا”.

وأثني السجناء المفرج عنهم على الرعاية الصحية والإجتماعية والتأهيلية التي تلقوها أثناء تواجدهم في السجن، في ظل اتباع سياسة عقابية حديثة لتأهيل السجناء ودمجهم بالمجتمع.

وقالت سجينة أثناء الإفراج عنها: “نشكر الرئيس وكل سنة وانت طيب، وكتر خيرك إننا هنعيد وسط ولادنا”.

وتطرق آخر إلى أنه تعلم مهنة داخل السجن ستساعده على الحياة وكسب الرزق بعد الخروج، مؤكدًا أنه لن يعود له مجددًا.

اقرأ أيضا  الداخلية تتكفل بعلاج طفلة وإجراء عملية جراحية لوالدها بمستشفى الشرطة (صور)

كانت وزارة الداخلية قد أعلنت -اليوم الخميس- عن الإفراج بالعفو والشرطي عن 2130 سجينًا بمناسبة الاحتفال بذكرى ثورة 23 يوليو وعيد الأضحى المبارك.

يأتي ذلك تنفيذًا لقرار رئيس الجمهورية رقم (٤١١) لسنة 2020، بشأن الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم، الذين استوفوا شروط العفو بمناسبة الاحتفال بكل من (الذكرى الثامنة والستون لثورة الثالث والعشرين من يوليو – عيد الأضحى المبارك).

اقرأ أيضا  تشكيل عصابي لسرقة المعامل والعيادات بالقاهرة في قبضة الأمن

وقالت الداخلية في بيان لها، إن قطاع السجون عقد اللجان لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى الإفراج.

وانتهت أعمال اللجان إلى الإفراج عن 2130 سجينًا من بينهم 221 نزيلاً إفراجًا شرطيًا.

يأتي ذلك استمرارًا لتطبيق أطر السياسة العقابية بمفهومها الحديث، وتوفير أوجه الرعاية المختلفة لنزلاء السجون، وتفعيل الدور التنفيذي لأساليب الإفراج عن المحكوم عليهم الذين تم تأهيلهم للانخراط في المجتمع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »