رجائى عطية

من تراب الطريق (1209)

شارك الخبر مع أصدقائك

الإمام الطيب والقول الطيب

(42)

أزهريات

كان بديهيًّا أن يتضمن المجلد الأول للقول الطيب للإمام الطيب، بابًا وافيًا عن الأزهر، فهو شيخه، وإمامه الأكبر، وتعلّم وكبر فيه، وهو حياته ليل نهار، وشمل هذا الباب عدة موضوعات غاية فى الأهمية، الأزهر وقضايا الساعة، والتواصل بين الأزهر والزيتونة، وعن الأزهر الجامع والجامعة.. أقدم جامعة فى تاريخ العالَم، والحوار وضوابطه وحدوده بين الأزهر والغرب، ورسالة علماء الأزهر فى الخارج وما يجب لها من الآداب، وما يلزمها من وصايا طفق الإمام يبديها كيما يكون لهذه الرسالة آثارها القصوى فى التعبير عن الإسلام وعن الأزهر، وكيف لازم ذلك إعادة التواصل بين الشرق والغرب، ودور الأزهر المهم فى كفالة وحدة المسلمين واتحاد الكلمة، ومناقشة حول تعديل قانون الأزهر، والدور العالمـى للأزهر الشريف، وهو دور كبير جدًّا يعرفه المتابعون للأهمية الكبرى التى يبذلها المسلمون للأزهر فى شتى أنحاء العالم، وهى مكانة ثمرة تاريخه الطويل ومكانة العلم وآداب العلماء فيه.

اقرأ أيضا  خواطر مواطن مهموم (124)

وحظى المنهج الأزهرى وطلاب الأزهر الشريف ورسالة الأزهر، بجانب وافرٍ، بيانًا لهذه القضايا المهمة، وعنايةً بأن يكون طلاب الأزهر اليوم ـ أمل الأمة الإسلامية، ودعاة الحق والعدل، فالأزهرى يجب أن يعرف أنه صاحب رسالة، عليه أن يؤدى أمانتها، أما الأزهر وأفريقيا، فهى علاقة متميزة ومؤثرة، عنها تحدث عن الجذور والتاريخ.

اقرأ أيضا  تأملات فى نسيج أسامة أنور عكاشة(-4)

ومن المؤكد أنه ليس فى مقدورى فى الحيز المتاح، أن أنقل إلى القارئ كل ما أبداه الإمام الطيب فى هذه الموضوعات، وحسبنا أن نقف على بعض الخطوط العريضة لبعض الموضوعات، تاركين مساحة للقارئ لتلبية أشواقه بالإطلاع على الأصل.

أقر علماء التاريخ بأن الأزهر أقدم جامعة على وجه الأرض، وأقدم جامعة عرفها العالَم، وأكبر معهد علمى عميق وقفت مآذنه وقبابه تطل على العالم وتتحدى الزمان لأكثر من ألف عام.

عرفت مصر قبل الجامع الأزهر ـ ثلاثة جوامع كبرى : جامع عمرو بن العاص بمدينة الفسطاط، وجامع مدينة العسكر التى بناها الجنود العباسيون بعد القضاء على الحكم الأموى فى مصر سنة (133 هـ 750 م)، وجامع مدينة القطائع، التى أنشاها أحمد بن طولون سنة (156 هـ / 780 م). غير أن الأزهر كـان هـو المنـارة، مركـزًا لدراسة القرآن والسنة، وعلوم العقل والنقل، وأذواق القلب ومواجيده، ومعارف الـروح وأسرارها.

اقرأ أيضا  الجذور التاريخية للسيكوباتية الإسرائيلية

الأزهر هو أول جامع أنشئ بمدينة القاهرة، شرع جوهر الصقلى فى بنائـه فـى سنـة (359 هـ / 970 م)، وأقيمت فيه الصلاة فى رمضان سنة (361 هـ /971 م)، ليبدأ رحلة طويلة لأكثر من ألف عام منارة للإسلام والمسلمين.

www. ragai2009.com

rattia2@hotmail.com

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »