اقتصاد وأسواق

منى محرز تعرض فرص الاستثمار المصري الزراعي بالصين

تم وضع خطه للتعاون المشترك في مجالات نظم الري وترشيد المياه من خلال الاستشعار عن بعد

شارك الخبر مع أصدقائك

التقت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة كلمة مصر عن العلاقات المصرية الصينية وفرص الاستثمار في القطاع الزراعي في مؤتمر ومعرض الاقتصاد والتجارة الصيني الأفريقي، والذي عقد في ولاية شينشين بحضور محافظ ومسئولي الزراعة والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة وأعضاء الوفد المصري والمستثمرين الصينيين والمصريين.

قالت “محرز” إن الحضارة المصرية والصينية من أقدم الحضارات في العالم، وترتبط البلدان بعلاقات وطيدة في كل المجالات، خاصة الزراعة، وهناك تعاون حاليًا في مجال البحوث المشتركة ونقل التكنولوجيا والتدريب وتبادل البعثات.

وقد تم وضع خطه للتعاون المشترك في مجالات نظم الري وترشيد المياه من خلال الاستشعار عن بعد، وكذلك زراعات الأرز على مياه مالحة والميكنه الزراعية لصغار المربين.

وأضافت أن مصر خطت خطوات واسعة لتهيئة مناخ الاستثمار من خلال تحديث وتطوير البنية الأساسية على أعلى مستوى، وأيضًا الإصلاح التشريعي بإصدار حزمة من القوانين كانت مهمة وضرورية، منها قانون الاستثمار، وأيضًا قانون الزراعة التعاقدية والتعاونيات وتسهيل الإجراءات من خلال الشباك الواحد بوزارة الزراعة.

اقرأ أيضا  عروض «كازيون» على السلع الغذائية حتى 2 أغسطس 2021

نائب وزير الزراعة عرضت أيضا خريطة القطاع الزراعي في أنحاء الجمهوريه بما فيها مشروع المليون و نصف فدان وايضا فرص الاستثمار في قطاع الدواجن مثل مزارع الجدود والأمهات والتسمين ومصانع الاعلاف والمجازر.

وكذلك استعرضت التكامل مع الزراعة، مثل الزراعات الإبرية مثل الزيتون والرمان في مناطق البُعد الوقائي للمزارع، وكذلك الاستثمار في قطاع الاستزراع التكاملي بين الأسماك والزراعة النباتية في الصحراء لتدوير المياه وإنتاج أكثر من منتج بنفس كمية المياه ولتحقيق عائد جيد للاستثمار.

اقرأ أيضا  رئيس مصلحة الجمارك يلتقى مديرى «الصادر»

وشملت أيضًا كلمة نائب الوزير عرض فرص الاستثمار في إنشاء الأقفاص السمكية في البحر الأبيض المتوسط وكذلك استزراع الجمبري في المزارع السمكية، وفرص الاستثمار المتاحة في قطاعات الإنتاج الحيواني خاصه الاستثمار في مزارع انتاج الالبان و تجميع وتصنيع الالبان وقطاع الخدمات لهذه القطاع مثل سلسله التبريد والنقل.

وعلى هامش المعرض عقدت” محرز” العديد من الاجتماعات مع المستثمرين بحضور المستشار التجاري المصري بالصين ونائب رئيس مركز بحوث الصحراء وتم مقابله العديد من الشركات الصينية منها 3 شركات تعمل في مجال سلسله انتاج وتصنيع الحرير.

ووفقًا لتصريح محرز فان هذه الشركات تقوم بدءا بزراعة شجر التوت، وبالتعاون مع السيدات بالريف باعطائهم دود القز وورق التوت للتغذيه. ثم تجميع الشرانق ليتم غزلها وتصنيع منتجات حريرية ،كما التقت محرز مع شركه صينية لعمل مصنع لتجهيز وتغليف استكوزار المياه العزبه المصريه وتصديرها الي الصين و شركه صينية أخرى لعمل مشروع زراعي لأنتاج فول الصويا والسمسم.

اقرأ أيضا  «الجمارك» تصدر تعليمات جديدة بشأن تنظيم إجراءات تقديم ورد التعهدات والضمانات (مستند)

وقالت نائب وزير الزراعة إن الوفد المصري برئاسة وزيرة السياحة قام بزيارة متحف ومنزل الرئيس الراحل ماو تسي مؤسس الصين الحديثة، كما تم عمل زيارة حقلية لوفد الزراعة إلى المنطقة الصناعية الخاصة بالمعدات الثقيلة وزيارة أخرى لشركات توليد الطاقة، منها الكهرباء والطاقه الشمسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »