لايف

منقذ الحريات الهارب: “هونج كونج ملاذي.. وأثق في قضائها”

رجب عزالدين : قال متعاقد وكالة الأمن القومي الأمريكي إدوارد سنودن الذي كشف عن البرنامج السري الخاص بمراقبة الهواتف وبيانات الإنترنت أنه سيبقى في هونج كونج، وأنه سيحاول عرقلة أي محاولة لإعادته إلى الولايات المتحدة لمواجهة الاتهامات الموجهة إليه .…

شارك الخبر مع أصدقائك

رجب عزالدين :

قال متعاقد وكالة الأمن القومي الأمريكي إدوارد سنودن الذي كشف عن البرنامج السري الخاص بمراقبة الهواتف وبيانات الإنترنت أنه سيبقى في هونج كونج، وأنه سيحاول عرقلة أي محاولة لإعادته إلى الولايات المتحدة لمواجهة الاتهامات الموجهة إليه .

وقال سنودن في أول تصريحات له منذ اختفائه في هونج كونج نشرتها وكالة رويترز: “إنه لم يسافر إلى المستعمرة البريطانية السابقة ليفلت من العقاب على تسريب تفاصيل برنامج المراقبة، مضيفا “لست هنا هاربا من العدالة، أنا هنا للكشف عن الإجرام .”

وقال سنودن: “سأطلب من محاكم وشعب هونج كونج تقرير مصيري، كان لدي العديد من الفرص للفرار من هونج كونج، لكنني أفضل البقاء، ومواجهة حكومة الولايات المتحدة في المحاكم، لأنني أثق في حكم القانون في هونج كونج .”

كان سنودن قد كشف الأسبوع الماضي تفاصيل عملية تنصت واسعة تقوم بها حكومة الولايات المتحدة على الهواتف والإنترنت في شركات كبرى مثل جوجل وفيسبوك، في تسريبات أعطاها لصحيفتي الجارديان البريطانية وواشنطن بوست الامريكية، وأدت التسريبات إلى فتح تحقيق جنائي، إلى جانب مراجعة داخلية في أروقة إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لمعرفة مدى الضرر المتوقع على الأمن القومي بسبب التسريبات، مع تصاعد الضغوط على الإدارة من جانب مشرعين، وجماعات حقوقية لفرض قيود أشد صرامة على المراقبة في الداخل

شارك الخبر مع أصدقائك