اقتصاد وأسواق

منظمة أهلية خليجية لحماية العمال المهاجرين

سي. إن. إن: أسست منظمات المجتمع المدني بدول مجلس التعاون منظمة أهلية باسم "الشبكة الخليجية لحماية حقوق العمال المهاجرين وأسرهم ومكافحة الاتجار بالبشر". غير أنه من المبكر، بحسب خبراء أسواق العمل، الحكم علي ما إذا كانت المنظمة الوليدة ستحظى بالقبول…

شارك الخبر مع أصدقائك


سي. إن. إن:

أسست منظمات المجتمع المدني بدول مجلس التعاون منظمة أهلية باسم “الشبكة الخليجية لحماية حقوق العمال المهاجرين وأسرهم ومكافحة الاتجار بالبشر”. غير أنه من المبكر، بحسب خبراء أسواق العمل، الحكم علي ما إذا كانت المنظمة الوليدة ستحظى بالقبول لدى المنظمات النقابية الدولية.

ووفقا لبيان صادر عن المؤسسين، يتمثل الهدف من تأسيس المنظمة في تعزيز المبادرة العربية لبناء القدرات الوطنية في مجال حقوق العمالة المهاجرة، وتعزيز جهود دول الخليح لمكافحة الاتجار بالبشر بالتعاون مع الأمم المتحدة.

وشارك في تدشين الشبكة عدد من منظمات المجتمع المدني ومن الخبراء والمحامين والنقابيين والاعلاميين والنشطاء والمدونين المختصين بدول الخليج العربي.

وشددت المنظمة خلال اجتماعها التأسيسي على أنها ستعمل على “إنشاء شبكة عربية لمكافحة الإتجار بالبشر تحت مظلة جامعة الدول العربية، والعمل على إدراج مسألة مكافحة الاتجار بالبشر ضمن السياسات التنموية في الدول العربية”.

وقال المشاركون في الاجتماع التأسيسي إن أهداف الشبكة تشمل أيضا “احترام الحرية والكرامة الإنسانية، ونبذ التمييز والقهر إزاء العمال الاجانب والعمالة المحلية”.

وقال عضو الشبكة فيصل فولاذ إن هدف الشبكة حماية أكثر من 13 مليون عامل أجنبي وأسرهم في دول مجلس التعاون الخليجي، الذين يشكلون 37% من إجمالي سكان الخليج”.

كانت منظمة العمل الدولية قد أشارت في تقرير حديث إلي أن ما لا يقل عن 600 ألف شخص يعانون من العمالة القسرية في المنطقة.

شارك الخبر مع أصدقائك