استثمار

منصة «كوين مينا» للعملات المشفرة تتجه لجولة تمويل جديدة مطلع 2022

حصلت المنصة مؤخراً على ترخيص جديد من دولة أوروبية

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتزم منصة “كوين مينا” للعملات المشفرة القيام بجولة تمويل جديدة مطلع 2022، بعد نجاح الجولة الأولى بجمع 9.5 مليون دولار، بحسب الرئيس التنفيذي طلال الطباع.

عن سبب الاكتفاء بمبلغ 9.5 ملايين دولار في الجولة الأولى، أجاب الطباع: “لقد حصلنا على طلبات للاستثمار تفوق 10 أضعاف المبلغ المطلوب، أي حوالي 100 مليون دولار، لكننا نمشي خطوة بخطوة. كما أننا لا نبحث عن المال فقط، على أهميته لنمو أعمالنا، بل عن مستثمرين استراتيجيين يخلقون قيمة مضافة للشركة”.

وتأتي حزمة الاستثمارات الجديدة بقيادة “بيكو كابيتال” و”كينتيك كابيتال” والبنك العربي السويسري و”بونات فينتشرز” و”ألاميدا” و”قرناس كابيتال” وصندوق رؤى للنمو.

التوسع في أسواق الشرق الأوسط

عن توقيت جولة التمويل الأولى بهذه المرحلة بالذات، يوضح أنه “يأتي بعد تأكدنا ومن وجود طلب في السوق على المنتجات والخدمات التي نقدّمها، وبعد بدء تدفق المردود المالي للشركة”.

اقرأ أيضا  بريطانيا تعتزم فرض قيود على لوحات الإعلانات عن العملات المشفرة

وأشار إلى أنه استثمر وهو وشريكيه دينا سمعان ويزن البرغوثي مبلغ 1.3 مليون دولار لتمويل انطلاقة المشروع.

ويُشير الطباع إلى أن “معظم المبلغ الناتج عن جولة التمويل، والبالغ 9.5 مليون دولار، سيتم استخدامه لتسويق نشاط ومنتجات وخدمات “كوين مينا” عبر أسواق الخليج. في حين سنستثمر الباقي للتوسع”.

وتهدف منصة تداول العملات المشفرة، المرخصة من قِبل بنك البحرين المركزي، إلى توسيع نطاق عملياتها في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

اقرأ أيضا  أمين المجلس الأعلى للآثار يلتقي رئيس هيئة التراث الثقافي بكوريا

 وكشف الطباع عن أنه تقدّم بطلبات ترخيص لدى البنوك المركزية في العراق والأردن والسودان، فضلاً عن توقيع مذكرة تفاهم مع مركز دبي التجاري العالمي لإنشاء مركز للأصول الرقمية وتقنية “بلوكتشين.

وأضاف أنه يخاطب البنك المركزي المصري منذ عام 2019 للحصول على ترخيص لنشاط لمنصة، “لكن هناك تردد لديهم”.

ويُفصح أنه حصل مؤخراً على ترخيص جديد من دولة أوروبية، “مما سيحدث نقلة نوعية بما يتعلق بتوسعة الخدمات وإضافة عملات جديدة وتخفيف الرسوم على المتداولين”.

عدد المستخدمين في منصة “كوين مينا”

ينمو عدد المستخدمين للمنصة بنسبة 350% شهرياً، منذ إطلاقها في مارس، وفقاً لرئيسها التنفيذي.

وتابع: “هناك مجال كبير للنمو، إذ أن نسبة المتداولين بالعملات المشفرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا تتجاوز 2% إلى عدد السكان، بينما المعدل العالمي يتجاوز 3.5%”.

اقرأ أيضا  المحليات : عرض تشغيل مصانع معالجة وتدوير المخلفات فى 14 محافظة أمام القطاع الخاص

ويُعلن أن “كوين مينا”، بالإضافة إلى التوسع على صعيد الأسواق ولناحية إدخال عملات مشفرة جديدة للتداول، تدرس إضافة خدمات متنوعة، مثل إمكانية سحب الأرباح متى ما يريد المستخدم.

وحول الأسباب التي تُعيق إضافة عملات جديدة للتداول على المنصة، حيث لا يوجد سوى 10 عملات حالياً، أكّد الطباع أن “المنصة قادرة على التعامل مع 1000 عملية تقنياً ومالياً، لكن زيادة كل عملة تتطلّب ترخيصاً منفرداً من بنك البحرين المركزي، وهذا الأمر يستغرق وقتاً طويلاً”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »