بورصة وشركات

منذ بداية العام.. مبيعات الأجانب بالبورصة المصرية تلامس الـ10 مليارات جنيه (جراف)

الثلاثيني يتراجع 5% والسوق تخسر 22 مليار جنيه بضغط التوترات الجيوسياسية

شارك الخبر مع أصدقائك

اقتربت مبيعات المستثمرين الأجانب فى البورصة المصرية من مستوى الـ10 مليارات جنيه، منذ بداية العام حتى نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

ووفقًا للبيانات الرسمية الصادرة عن البورصة المصرية، سجلت تعاملات المستثمرين الأجانب بالبورصة المصرية 23.1% بصافي مبيعات 9.96 مليار جنيه خلال الفترة المذكورة.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب 7% بصافي مبيعات 1.9 مليار جنيه، وكانت نسبة تعاملات المصريين 69.9%.

وأشارت بيانات البورصة إلى أن هذه الأرقام نتاج التداول على الأسهم المقيدة، بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام حتى نهاية الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضا  «عامر جروب» تصرف النظر عن مشروع سوهاج الجديدة بعد دراسة تسويقية

الثلاثيني يتراجع 5% والسوق تخسر 22 مليار جنيه بضغط التوترات الجيوسياسية

كانت البورصة قد تعرضت، الأسبوع المنتهي، لتراجعات جماعية للمؤشرات بنسب تراوحت بين 4 و5%، بجانب خسائر بنحو 22 مليار جنيه لرأس المال السوقي، ما أرجعه خبراء السوق إلى التوترات الجيوسياسية المتعلقة بملفي سد النهضة، وليبيا.

وشهد الأسبوع الماضي ختام مفاوضات استمرت 11 يومًا بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة، بالفشل بعد عدم التوصل لحل حول النقاط الخلافية بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

البورصة المصرية

كان رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان القبائل الليبية صالح الفاندي قد أوضح أن القبائل طلبت من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تدخل الجيش المصري، في حال شنّت الميليشيات التابعة لحكومة طرابلس المدعومة من تركيا هجومًا على سرت.

اقرأ أيضا  أبرز أخبار البورصة المصرية اليوم الثلاثاء 22-9-2020 (ملف تفاعلي)

من جهته قال الرئيس المصري، في وقت سابق، إن القاهرة لن تسمح بتجاوز خط “سرت- الجفرة”، مشددًا على ضرورة بقاء ليبيا بعيدًا عن سيطرة الميليشيات والإرهاب.

وتراجع مؤشر EGX30 الرئيسي للسوق الأسبوع الماضي، 4.7% مغلقًا عند 10441 نقطة، ومؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3.48% إلى 1426 نقطة، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 3.8% مغلقًا عند 2202 نقطة.

اقرأ أيضا  بحصة 19.8%.. «العقارات» يتصدر القطاعات النشطة بالبورصة خلال أسبوع

وخسر رأس المال السوقي ما يقارب الـ22 مليار جنيه، ليغلق متراجعًا 3.7% عند مستوى 574.9 مليار جنيه، مقابل 596.8 مليار جنيه، الأسبوع السابق.

وتلقّت التداولات صدمة لتتراجع إلى 7.4 مليار جنيه، مقابل 16.6 مليار جنيه الأسبوع السابق، واستحوذت الأسهم على 83.38% من التعاملات، بينما كان نصيب السندات 16.62%.

وكان نصيب المستثمرون المصريين من التعاملات، نحو 79%، والعرب 10%، بصافي بيع 377.7 مليون جنيه، والأجانب 11% بصافي 206 ملايين جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »