استثمار

منتدى بورسعيد الاقتصادي يطالب الحكومة بإطلاق خطة دعم مالية متكاملة لتحفيز الاستثمار بالمنطقة

عقد المؤتمر على مدار يومين للتسويق لمنطقة شرق بورسعيد

شارك الخبر مع أصدقائك

أوصى منتدى بورسعيد الاقتصادي فى نسخته الثالثة الذي تم عقده ببورسعيد لتسويق وتحفيز الاستثمارات بشرق بورسعيد بضرورة التنسيق مع البنك المركزي والبنوك المصرية بإصدار شهادات استثمار باسم شهادة مشروع تنمية شرق بورسعيد، بقيمة اسمية للشهادة 5000 جنيه ومضاعفاتها مدتها من 5 إلى 10 سنوات بسعر فائدة تنافسي وجاذب وإطلاق مبادرة من قِبل البنك المركزى المصرى لدعم المشروعات الاقتصادية والتنموية المستهدف إنشاؤها وفقًا للمخطط التنموى بمدينة شرق بورسعيد. وأكد المؤتمر أهمية منح قروض طويلة الأمد على فترات لا تقلّ فترة سدادها عن 20 سنة، وبسعر فائدة محفز وجاذب (مثل مبادرة البنك المركزى الخاصة بالصناعات الصغيرة والمتوسطة والعمل على تمويل مشروعات البنية التحتية للمشروعات عن طريق سندات طويلة الأمد).

اقرأ أيضا  وزير الري: نعمل لتقليل تداخل مياه البحر مع المياه الجوفية بشرق وغرب الدلتا بأطوال 120 كم

مطالبة المالية بتقديم حوافز وإعفاءات ضريبية للمستثمرين

وطالبت التوصيات بالتنسيق مع وزارة المالية بدراسة منح حافز مباشر للكيانات الاقتصادية يتمثل فى منح إعفاء ضريبي وجمركي كامل لمدة 10 سنوات من بداية التشغيل وفقًا لطبيعة النشاط ومشروعات التنمية المستهدفة.

قيام وزارة المالية بالتنسيق مع البنك المركزى المصرى بدراسة خطط دعم مالية متكاملة للكيانات الاقتصادية المستهدف استقطابها لتنمية مشروع شرق بورسعيد وتتنوع برامج الدعم وفقًا لنوع الصناعة المستهدفة واستقدام بنوك استثمار دولية لتنشيط وتحفيز وإيجاد آليات تمويل حديثة لتمويل هذه المشروعات.

اقرأ أيضا  حياة كريمة .. مبادرة رئاسية تسعى لإفادة 58% من سكان الجمهورية

الترويج لمشروعات شرق بورسعيد من خلال بيوت خبرة دولية لها باع وخبرة في هذه النوعية من المشروعات.

والتوأمة مع الكيانات الدولية الشقيقة في هذه النوعية من المشروعات التنموية في هذا المجال.

التنسيق مع الشركات اللوجيستية الدولية بكل أنواعها لتوطين أنشطة ذات صلة بالنشاط.جذب المزيد من أنشطة التخزين بالتنسيق مع شركات الغلال والحبوب.

توقيع عقود شراكة مع شركات دولية وأخرى متعددة الجنسيات لتكون سلاسل إمداد لمكونات إنتاجها وصناعتها.

إنشاء حضانات تكنولوجية ومعرفية وقرى ذكية لتوطين الصناعات الحديثة.

اقرأ أيضا  وزيرة التعاون الدولي تبحث مع اليونيسيف تطوير برنامج الشراكة المستقبلية

إنشاء مجموعة من المناطق الصناعية المتخصصة في أنماط الجيل الثالث من الصناعات الخضراء.

بجانب إنشاء مناطق تجارة حرة ومتخصصة في السلع والمنتجات ذات القيم الاقتصادية المضافة.

التواجد في المنتديات الدولية والمحافل الخارجية للترويج لمشروعات بورسعيد الجديدة.

التكامل مع الموانئ المحورية المثيلة لجذب كثافات اقتصادية للمنطقة.

وخلق مسارات بحرية مع شركات النقل الدولية لتكثيف المرور البحري في بورسعيد الجديدة.

إنشاء محطات نقل متعدد الوسائط في منطقة شرق بورسعيد، بالتعاون مع الكيانات الكبرى من شركات النقل.

والتنسيق مع بورصات السلع العالمية لخلق منصات تجارية تخدم منطقة شرق بورسعيد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »