عقـــارات

«منتجي الأسمنت» تطالب بالتريث عند إنشاء مصانع جديدة بالدول المتضررة

ناقش مؤتمر الاتحاد العربي للأسمنت ومواد البناء المنعقد في بيروت الوضع الحالي لصناعة الأسمنت ومواد البنا في المنطقة العربية

شارك الخبر مع أصدقائك

طالب مدحت إسطفانوس نائب رئيس غرفة مواد البناء ورئيس شعبة منتجي الأسمنت باتحاد الصناعات المصرية، بضرورة التنسيق والتريث عند إنشاء مصانع أسمنت جديدة خاصة بالدول المتضررة.

واستعرض إسطفانوس، خلال المشاركة في مؤتمر الاتحاد العربي للأسمنت ومواد البناء المنعقد في بيروت، واقع صناعة الأسمنت في مصر، وأهمية التعاون بين الدول العربية لحل مشكلة الفائض في إنتاج الأسمنت.

وأضافت نهى بكر المدير التنفيذي لشعبة منتجي الأسمنت، أن مشاركة الشعبة بالمؤتمر تأتي في إطار دعم قطاع الأسمنت والبحث عن فرص لتصريف فائض إنتاج الأسمنت في مصر المقدر بـ33 مليون طن في عام 2019، مؤكدة أن المشاركة هي تفعيل للدور المصري على المستوى العربي في المنظمات الصناعية الإقليمية.

وشاركت شعبة منتجي الأسمنت باتحاد الصناعات المصرية في مؤتمر الاتحاد العربي للأسمنت ومواد البناء المنعقد في بيروت يومي 17 و18 يونيو، والذي دار حول دور القطاعين في إعادة الإعمار، حيث جرت مناقشات حول الواقع الحالي لصناعة الأسمنت ومواد البناء في المنطقة العربية، وقد تناول المؤتمر الخطط المستقبلية للصناعة على المستوى الإقليمي.

واستعرض المهندس أحمد الروسان الأمين العام للاتحاد واقع صناعة الأسمنت على المستوى الإقليمي، مدعمًا بالأرقام والإحصائيات.

جدير بالذكر أن شعبة منتجي الأسمنت كانت قد تأسست في عام 2013 لتبدأ عملها في تنمية قطاع صناعة الأسمنت في مصر، وتتبع الشعبة غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية، وكانت الشعبة قد نجحت في الحصول على العديد من القرارات الداعمة لصناعة الأسمنت في مصر.

وتولي الشعبة اهتماما واسعا بالتواصل مع اجهزة الاعلام، ودعم برامج المسؤلية المجتمعية لمنتجي الاسمنت، والتركيز علي صحة وسلامة العاملين بالصناعة والبيئة المتاخمه لهم، كما تواكب وتتابع اخر المستجدات في الصناعة، واستخدامات الطاقة البديلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »