سيـــاســة

مناهضة الأخونة تطالب السيسى بإعلان موقفه من المصالحة

مناهضة الأخونة تطالب السيسى بإعلان موقفه من المصالحة

شارك الخبر مع أصدقائك

الجبهة: المصالحة مع الإخوان غير مقبولة شعبياً

شريف عيسى:
 
طالبت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر، مؤسسة الرئاسة المصرية، بتوضيح موقفها بشأن ما يتردد حول وجود ضغوط على السلطات المصرية من أجل المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين.
وأوضحت الجبهة، فى تصريحات لها اليوم، أن ما يتردد حول تلك المصالحة بالتأكيد له دلالات كثيرة جدًا داخليًا وخارجيًا، وبناءً عليه فإن الرئيس عبد الفتاح السيسي مُطالب الآن بأن يخرج للناس ويطلع الشعب المصري بكل شفافية ووضوح على الموقف الحالي ويرد على ما يتردد بشأن المصالحة.
وذكرت الجبهة الشعبية لمناهضة الأخونة أن العديد من الشواهد و”القرارات” خلال الفترة الأخيرة باتت تؤكد أن هناك شيئًا ما يتم التحضير إليه بخصوص ملف المصالحة، وأن هناك تحركًا في موقف السلطات المصرية إزاء قبول ذلك التصالح، وتدور في الشارع المصري علامات استفهام كثيرة حول ذلك الأمر، بالتالي فعلى السيسي أن يخرج ليوضح حقيقة الأمور ويصارح الشعب المصري بما يتم الترتيب إليه فيما يتعلق بالعلاقة مع جماعة الإخوان الإرهابية.
وأفادت الجبهة أن المصالحة مع ذلك التنظيم الإخوان غير مقبولة شعبيًا، وأن الشعب المصري الذى وقف وساند ثورة 30 يونيو 2013 ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لن يقبل بأي حال من الأحوال أي رعونة سياسية تسمح بقبول التصالح مع الإخوان، لاسيما أن ما بين المصريين والجماعة الآن “دم”، ومن ثمّ لابد من القصاص العاجل والعادل من تلك الجماعة التي أرهبت المصريين وتواصل إرهابهم.

شارك الخبر مع أصدقائك