سيـــاســة

مناهضة الأخونة تحذر من انهيار البتروكيماويات المصرية

معتز باللة محمود

حذرت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر من انهيار  شركة البتروكيماويت المصرية وتوقف مصانعها الثلاثة عن العمل   وتشريد العاملين بها والذين تقدر أعدادهم أكثر من 4000 عامل.  

شارك الخبر مع أصدقائك

معتز باللة محمود

حذرت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر من انهيار  شركة البتروكيماويت المصرية وتوقف مصانعها الثلاثة عن العمل   وتشريد العاملين بها والذين تقدر أعدادهم أكثر من 4000 عامل.  

وطالبت الجبهة من رئيس الجمهورية التدخل الفوري واعتماد ميزانية من داخل هيئة البترول المصرية ووزارة البترول لتحديث مصانع الشركة الاستراتيجية  الثلاثة.

وأشارت الجبهة فى بيان أصدرته  اليوم وحصلت ” المال ” على نسخة منه أن صناعة البتروكيماويات من أهم الصناعات الموجودة في مصر منذ فترة طويلة، لافتة إلى أن  شركة البتروكيماويات المصرية قد أنشأت في ثمانينيات القرن الماضي لتكون مجمع من أكبر مجمعات صناعة البتروكيماويات في الشرق الأوسط .

وأضافت أنه كان مخططاً أن يتضمن هذا المجمع صناعات مكملة تابعة للشركة الأم واستغلال المساحة الكبيرة وهي ألف فدان .

ولفتت الى تراجع هذا المخطط يوماَ بعد يوم نتيجة  الإقتطاع المتكرر من مساحة الشركة لصالح شركات تنشأ داخل المجمع بطريقة منفصلة وأصبحت شركة البتروكيماويات ومصانعها الرئيسية الثلاثة ” مصنع الكلور ومصنع الـBVC و الـ VCM لا تطور ولا تحدث على مدى  أكثر من عشرة سنوات ، محذرة بأن الأستمرار فى هذة السياسة سيؤدى لتوقف الثلاث مصانع وتشريد عمالة تقدر بأكثر من 4000 عامل

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »