استثمار

مناقصة لإنشاء رصيف بطول 200 متر بـ«الطور» بتكلفة 150 مليون جنيه

نادية صابر - يوسف مجدى : أكد اللواء حسن فلاح، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، أن مشروع ميكنة ميناء نويبع من المقرر أن يتم تفعيله بشكل عاجل بغرض ملاءمة عمليات التطوير داخل ميناء الميناء، لافتا الى أنه تم رصد ميزانية…

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر – يوسف مجدى :

أكد اللواء حسن فلاح، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، أن مشروع ميكنة ميناء نويبع من المقرر أن يتم تفعيله بشكل عاجل بغرض ملاءمة عمليات التطوير داخل ميناء الميناء، لافتا الى أنه تم رصد ميزانية تصل الى 10 ملايين جنيه للبدء فيه.

على صعيد متصل، كشف فلاح عن طرح مناقصة بميناء الطور خلال الأسبوع المقبل لتنفيذ رصيف بطول 200 متر بتكلفة مبدئية تقدر بـ150 مليون جنيه فى ظل انتهاء تعاقد شركة ماريدايف خلال الشهر المقبل التى كانت تدير الميناء بنظام حق الانتفاع.

وتقدمت هيئة موانئ البحر الأحمر لوزارة النقل بخطة استثمارية حتى عام 2020 وأخرى حتى 2050 لتطوير موانئ البحر الأحمر التسعة الموجودة بسيناء والغردقة والسويس.

من جانبه أكد عبدالرحيم مصطفى، المتحدث الإعلامى بهيئة موانئ البحر الأحمر، أن الهيئة تدرس حاليا خطة استثمارية لثلاثة موانئ تطل على البحر الأحمر بمنطقة جنوب سيناء، وهى نويبع وشرم الشيخ والطور، تمهيدا لطرحها على المستثمرين خلال الشهور القليلة المقبلة فى إطار مشروعات تنمية سيناء.

وقال إن الهيئة انتهت من %90 من أعمال تطوير ميناء نويبع والتى بدأت 2008 وبلغت تكلفتها حوالى 250 مليون جنيه، وتم إنشاء محطة عملاقة للشاحنات والركاب تستوعب 1.7 مليون راكب سنويا، موضحا أنه من المقرر افتتاح أعمال التطوير فى 30 يونيو المقبل.

وأضاف مصطفى أن الهيئة وضعت خطة للمشروعات بميناء نويبع حتى عام 2020، تتضمن إقامة محطة متعددة الأغراض لخدمة السفن، فيما تم تخصيص 210 آلاف متر مربع وبناء رصيف جديد بطول 300 متر مربع، استغلالا لأهمية ميناء نويبع فى الربط بين المشرق العربى والمغرب العربى باعتباره بوابة مصر الى العالم العربى وتركيا وإيران فى نقل الشاحنات.

وأوضح أن المشروعات المقترحة سيتم الإعلان عنها فور افتتاح ميناء نويبع، مشيرا الى اتجاه الهيئة للانتهاء من الإنشاءات الخاصة بالمشروعات المقترحة وطرحها لشركات متخصصة لإدارة هذه المشروعات بميناء نويبع للمحافظة على أصولها.

وأضاف أنه تم التخطيط لمحطة متعددة الأغراض لخدمة سفن «الفيدرز» بمساحة 206 آلاف و300 متر مربع بعمق 10 أمتار بمنطقة شمال نويبع، وتصل الطاقة الاستيعاببية بها الى مليون طن و100 ألف حاوية بتكلفة استثمارية تصل الى 200 مليون جنيه، ومن المتوقع أن توفر 800 فرصة عمل مقسمة بين «400 فرصة عمل أثناء الإنشاء و400 أخرى بعد افتتاحها».

وعن خطة تطوير ميناء شرم الشيخ، قال المتحدث الإعلامى إن الهيئة وضعت خطة لإعادة تخطيط ميناء شرم الشيخ مرة أخرى من خلال تقديم خدمة سفن الكروز وإقامة مارينا لـ«اليخوت» بالتعاون مع وزارة السياحة وإقامة مدينة سياحية عالمية بمدينة شرم الشيخ شاملة جميع الخدمات، موضحا أن هذا المشروع سيخرج الى النور قريبا فى ظل تشديد الحكومة الجديدة على تنفيذه وتم تحديد مساحته والتى تصل الى 40 ألف متر مربع وسيتم طرحه فى مناقصة للمستثمرين بنظام B .O .T وطاقته الاستيعابية ستصل الى 5000 يخت وإمكانية توافد 300 ألف سائح سنويا وبتكلفة استثمارية بأسعار عام 2014 ستصل الى 160 مليون جنيه، حيث سيوفر نحو 450 فرصة عمل أثناء إقامته و450 أخرى بعد التنفيذ.

وتضم المارينا إقامة مركز تجارى وفندق عالمى ومنطقة لإصلاح اليخوت بما يليق بمنطقة جاذبة ومتميزة كشرم الشيخ سيتم طرحها خلال الشهر المقبل.

وأما عن ميناء الطور، فأشار مصطفى الى أن هيئة موانئ البحر الأحمر ستقوم بتسلمه من شركة «ماريدايف» أبريل المقبل حيث تدرس الهيئة تخطيطه بشكل متكامل ويشمل 3 محطات متخصصة فى الحاويات والثانية للبضائع والثالثة للصب الجاف والزراعى واستغلال الامتداد الجنوبى للميناء بالتنسيق مع محافظة جنوب سيناء بهدف إحياء مدينة الطور وتلبية احتياجات أهالى سيناء واستغلال المنطقة التاريخية التى يوجد فيها الميناء، تمهيدا لربطه بالمناطق الصناعية بسيناء والدول العربية والأفريقية مع توفير خدمة لنقل المراكب الصغيرة السياحية الى منطقة سانت كاترين.

وأضاف أن تطوير ميناء الطور يستغرق 3 مراحل ليستوعب 1.8 مليون طن من البضائع بتكلفة استثمارية تصل الى 350 مليون جنيه. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »