نقل وملاحة

مناقشة إعادة تشغيل خط ملاحى بين ميناءي بورتوفيق وجدة

نادية صابرناقشت الدورة الثالثة للجنة الفنية المصرية، السعودية للنقل البحرى إعادة تشغيل خط ملاحى بين ميناءي بورتوفيق وجدة. وقال ملاك يوسف المتحدث الاعلامى لهيئة موانئ البحر الأحمر، إنه تم عقد الدورة الثالثة للجنة الفنية المصرية، السعودية للنقل البحرى بمقر قطاع النقل البحرى برئاسة اللواء

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر

ناقشت الدورة الثالثة للجنة الفنية المصرية، السعودية للنقل البحرى إعادة تشغيل خط ملاحى بين ميناءي بورتوفيق وجدة. 

وقال ملاك يوسف المتحدث الاعلامى لهيئة موانئ البحر الأحمر، إنه تم عقد الدورة الثالثة للجنة الفنية المصرية، السعودية للنقل البحرى بمقر قطاع النقل البحرى برئاسة اللواء طارق غانم رئيس قطاع النقل و الكابتن بحرى سهيل بن عبد العزيز مدير إدارة المنظمات و الاتفاقيات بهيئة النقل العام، ورئيس الجانب السعودى و بحضور اللواء مهندس هشام أبو سنة رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر وأعضاء الجانبين المصرى و السعودى. 

و تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات الهامة و منها إعادة تشغيل خط ملاحى منتظم بورتوفيق / جدة. 

وتم الاتفاق على قيام الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية بإعداد مذكرة تفاهم بضوابط تشغيل رحلات الركاب الخاصة فى ضوء إصدارات المنظمة البحرية الدولية و عرضها على الجانب السعودى. 

كما تقدم الجانب المصرى بطلب لدخول الحجاج المصريين الى الاراضى السعودية عبر ميناء ضبا و عدم اقتصار دخول الحجاج المصريين من خلال المملكة الإردنية الهاشمية ( الخط الملاحى نويبع / العقبة ) و وعد الجانب السعودى بتنفيذ ذلك بعد الانتهاء من عمليات التوسعة و التطوير بميناء ضبا .

وسيتم دراسة السماح للحجاج و المعتمرين المصريين القادمين على الخط الملاحى ( نويبع / العقبة ) من خلال منفذ ( الدرة ) الذى يبعد 7 كم من ميناء العقبة و كبديل لمنفذ ( المدورة ) و الذى يبعد 250 كم خاصة بعد قيام الجانب الاردنى بانشاء ساحة استقبال قوافل الحجاج و المعتمرين مجهزة بكافة المرافق بالتنسيق مع شركة الجسر العربى للملاحة و شركة تطوير العقبة. 

على جانب اخر تم الاتفاق على السماح للمواطنين المصريين المقيمين فى المملكة العربية السعودية بارسال شحنات غير تجارية أو طرود على الشاحنات المصرية فى طريق عودتها من المملكة الى مصر على الخط الملاحى ( سفاجا / ضبا ) و كذا تسهيل اجراءات التبادل التجارى للسلع المصرية و السعودية من خلال تسهيل الاجراءات المتخذة فى موانى البلدين

و أضاف يوسف انه تم خلال الاجتماع بحث امكانية مشاركة الجانب السعودى فى الاستثمار بانشاء مرسى دهب لليخوت و تشغيل الخط الملاحى ( دهب / مقنا ) بعد استكمال إجراءات تشغيل الخط الملاحى السياحى ( شرم الشيخ – ضبا ) و نجاحه مع دراسة امكانية مشاركة الجانب السعودى فى انشاء مجمع سياحى و مركز المال بشرم الشيخ ( تطوير الميناء – مارينا يخوت – منطقة ترفيهية ) .

وأشار يوسف انه تم الاتفاق على قيام الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية باعداد مشروع مذكرة تفاهم للاعتراف بالشهادات الاهلية الصادرة من الجانبين المصرى و السعودى. 

و من المنتظر أن يتم متابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من موضوعات خلال انعقاد اجتماع اللجنة الفنية القادم خلال شهر فبراير بالمملكة العربية السعودية، وفق البيان

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »