نقل وملاحة

مميش يلتقى وفد مطورى المدن الصناعية بشرق بورسعيد

 مميش: تنمية المنطقة الاقتصادية ينعكس على تنمية سيناء وخلق فرص عمل أمانى العزازى التقى الفريق مهاب مميش رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ورئيس هيئة قناة السويس اليوم، الوفود المشاركة في المؤتمر السنوي للمناطق الصناعية المستدامة SIA2018 والذي تنظمه الهيئة العامة للتنمية الصنا

شارك الخبر مع أصدقائك

 مميش: تنمية المنطقة الاقتصادية ينعكس على تنمية سيناء وخلق فرص عمل

 أمانى العزازى

 التقى الفريق مهاب مميش رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ورئيس هيئة قناة السويس اليوم، الوفود المشاركة في المؤتمر السنوي للمناطق الصناعية المستدامة SIA2018 والذي تنظمه الهيئة العامة للتنمية الصناعية بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي وشركة شرق بورسعيد للتنمية وذلك في قاعة المؤتمرات بالمنطقة الصناعية في شرق بورسعيد، في إطار اهتمام الوفود المشاركة بالمؤتمر بالمناطق الصناعية في مصر والفرص الاستثمارية بالمنطقة الاقتصادية وخطط المنطقة في التنمية وتحقيق النمو الاقتصادي.

وفي بداية كلمته رحب الفريق مميش بالوفود الأجنبية، مشيرا إلى اهتمام الدولة والقيادة السياسية بجذب استثمارات متنوعة من خلال وضع حوافز استثمارية من شأنها رفع تصنيفها المنطقة الاقتصادية عالمياً.

وقال مميش إن منطقة محور قناة السويس لها ميزات تنافسية بين مثيلاتها في العالم حيث موقعها الفريد الذي يربط بين البحرين الأحمر والمتوسط، وربطها بين قارتي افريقيا وآسيا وقربها من الأسواق العالمية والإفريقية، لافتاً إلى مرور 11% من حجم التجارة العالمية من خلال المجرى الملاحي حيث حققت عبور 2000 مليار طن بضاعة العام الماضي، لذلك تسعى الهيئة الاقتصادية لاستغلال هذه المميزات، خاصة انها تعتمد على القيمة المضافة والصناعات التكميلية واعادة التوزيع، فضلا عن أنها منطقة خدمات لوجيستية، ومن ثم خلق فرص عمل تقارب المليون فرصة مضيفاً أن تنمية المنطقة الاقتصادية سيعمل على تنمية سيناء من خلال أنفاق الإسماعيلية وبورسعيد والتي ستعمل على تسهيل عملية الانتقال من وإلى سيناء ما سيساهم في جذب الاستثمارات وتوليد فرص عمل لأبنائها، مؤكداً التوجيهات السياسية بخصوص هذا الأمر باعتبار سيناء جزءا أصيلا وغاليا على المصريين وتنميته واجب قومي سيساهم في القضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه.

وأكد الفريق مميش التعاون والتنسيق مع جميع الجهات المعنية والهيئة الاقتصادية لإنهاء أعمال البنية التحتية التي تحقق جاهزية المنطقة لاستقبال الاستثمارات المختلفة، فضلاً عن الانتهاء من البنية التشريعية التي تساعد على التسهيل على المستثمر في إنهاء الإجراءات وإصدار التراخيص من خلال التعاون مع مؤسسات الدولة موضحا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد رفع تصنيف المنطقة من خلال العمل على أسس سليمة  لتكون النهايات سليمة، مؤكداً دعم القيادة السياسية للمنطقة من أجل دفع عجلة الإنتاج وتحقيق النمو الاقتصادي.

وقام اللواء عبد القادر درويش نائب رئيس الهيئة للمنطقة الشمالية بتقديم عرض تقديمي عن المنطقة الشمالية وعن الأعمال التي يتم تنفيذها وأهم المشروعات التي يتم العمل فيها حالياً على قدم وساق من أجل تحقيق التنمية المستهدفة في هذه المنطقة.

وقال عبد القادر إن المنطقة الاقتصادية تسعى لتواكب التطور في المناطق التنموية والصناعية التي تسعى لتحقيق النمو الاقتصادي ومن ضمنها تطبيق مبادئ الاستدامة لذا فإن المنطقة الاقتصادية تسعى إلى تعزيز الاستثمار وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتوليد فرص عمل وتأهيل عمالة منتجة ومدربة كوسيلة لتنمية المنطقة على نحو مستدام.

وأضاف درويش أن هذا المؤتمر يعقد لأول مرة في جولته السابعة بمصر لمدة يومين وقد تم تعديل برنامج المؤتمر بإضافة يوم ثالث ليشمل زيارة ميناء شرق بورسعيد للتعرف على المشروعات وحجم الأعمال التي تتم على أرض الواقع ومشاهدة الأرصفة الجديدة والمنطقة الصناعية والأنفاق لما تمثله المنطقة من فرصة واعدة للاستثمار وجدية المنطقة في إقامة مشروعات بالشراكة مع المطورين الصناعيين تساهم في تنفيذ خطط التنمية المستهدفة.

ومن جانبه وجه المهندس كريم سامي سعد رئيس مجلس إدارة شركة شرق بورسعيد للتنمية أحد المطورين الصناعيين بمنطقة شرق بورسعيد التحية للوفود والحضور حيث قدم عرضاً تقديمياً عن مشروع الشركة وقيام الشركة بالتنمية والتطوير وأعمال التسويق والإدارة للمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد على مساحة إجمالية قدرها 16 مليون متر.

وعقب نهاية المؤتمر قامت الوفود المشاركة بجولة تفقدية في ميناء شرق بورسعيد والأرصفة الجديدة والأنفاق. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »