استثمار

مميش يتوجه لروسيا لاستكمال مفاوضات إنشاء كيان إدارة المنطقة الصناعية

 اقتصادية القناة تعتمد 10.4 مليار جنيه موزانة 2019/202 ■ %14 زيادة فى إيرادات الهيئة العام الماضى بواقع 3.1 مليار ■ كتبت - نادية سلام: يتوجه الفريق مهاب مميش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، إلى موسكو لاستكمال مفاوضات إنشاء شركة لإدارة المنطقة الصناعية الروسية بشرق بورسعي

شارك الخبر مع أصدقائك

 اقتصادية القناة تعتمد 10.4 مليار جنيه موزانة 2019/202

■ %14 زيادة فى إيرادات الهيئة العام الماضى بواقع 3.1 مليار

■ كتبت – نادية سلام:

يتوجه الفريق مهاب مميش، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، إلى موسكو لاستكمال مفاوضات إنشاء شركة لإدارة المنطقة الصناعية الروسية بشرق بورسعيد التى تقع على مساحة 5.25 كم2 وتنفذ على ثلاث مراحل.
كشفت مصادر مطلعة لـ«المال» أن زيارة الفريق ستكون برفقة نائب رئيس الهيئة للمنطقة الشمالية، ومقررا لها 17 فبراير الجاري، موضحة أنه سيتم خلالها إنهاء بعض الإجراءات القانونية الخاصة بإنشاء الشركة الروسية.

وكان مميش قد استعرض، أمام مجلس إدارة المنطقة الاقتصادية لتنمية محور القناة فى أول اجتماع بعد تشكيله الجديد، نجاح خطة الهيئة فى التسويات، وإنهاء جميع النزاعات داخل المنطقة عبر التسوية الودية مع المستثمرين، ما أسفر عن عوائد مالية متوقعة خلال الأعوام المقبلة قدرها 3,4 مليار جنيه، منها 244 مليونًا إيرادات لهذا العام.
واعتمد المجلس خلال اجتماعه أمس الأحد ميزانية العام المالى 2019/2020، معلنا تسجيل الهيئة صافى ربح بقيمة 1,631 مليار جنيه فى العام المالى 2017/2018، مقابل 1,299 مليار العام الأسبق بزيادة قدرها 332 مليونًا تمثل %26 وبنحو 360 مليونًا بنسبة %28 ارتفاعًا عن المستهدف.

ووفق البيان الصادر عن الهيئة الأحد، بلغ إجمالى إيراداتها 3,132 مليار جنيه فى العام المالى المنتهى 2017/2018 مقابل 2,756 مليار فى العام الأسبق بزيادة قدرها 376 مليونًا بنسبة %14.
و حققت الموانئ التابعة للهيئة 2,389 مليار جنيه إيرادات نشاط مقابل 2,368 مليار بزيادة قدرها 21 مليونًا عن فترتى المقارنة.

وأعلن مميش الموافقة على موازنة الهيئة للعام المالى 2019/2020 التى تبلغ نحو 10.4 مليار جنيه وتعد الأكبر فى تاريخها اعتماداً على متطلبات عملية الاستثمار من تنفيذ وتجهيز بعض المناطق بالبنية التحتية والمرافق، وعرض طلبات استثمار بالمنطقة الاقتصادية جار دراستها حاليًا بواسطة اللجان المختصة.
وأوضح أن الهيئة نجحت فى التعاقد مع عدد من كبار المستثمرين المحليين على رأسهم السويدي، والسخنة للتكرير والبتروكيماويات، وكاربون القابضة بمساحات 10 و2 و5 كيلومترات مربعة على التوالي.

وخلال الاجتماع استعرض اللواء محمد شعبان مرعي، نائب رئيس الهيئة تقريراً عن الوضع الحالى والمستقبلى للمنطقة الجنوبية، موضحًا أن حجم الأراضى المستغلة سجل 81.26 كم 2 من إجمالى مساحة 209 كم2 بنسبة %39 كما بلغ عدد الشركات بالمنطقة 192 ما بين صناعية وخدمية
.
فى السياق نفسه، أعلن أعضاء الجهاز المركزى للمحاسبات عدم رصد أى مخالفات مالية أو إهدار مال عام بشأن الأداء المالى والفنى للهيئة الاقتصادية، وأثنوا على التعاقدات والتسويات التى أبرمتها الهيئة، ما انعكس على الإيرادات بشكل عام ساهم جزء منها فى حصيلة موازنة الدولة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »