نقل وملاحة

مميش يبحث مع سيمنس إجراءات إنشاء مركز لتدريب العمالة الفنية

نادية صابرالتقي الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وفدا من شركة سيمنس صباح اليوم بمبنى الإرشاد في الإسماعيلية لمناقشة أعمال اللجنة المشتركة بين الهيئة الاقتصادية وسيمنس بشأن إنشاء مركز تدريب فني للعمالة المصرية بمشروعات المنطقة الاقتصادية.ورحب الفريق ممي

شارك الخبر مع أصدقائك

نادية صابر

التقي الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وفدا من شركة سيمنس صباح اليوم بمبنى الإرشاد في الإسماعيلية لمناقشة أعمال اللجنة المشتركة بين الهيئة الاقتصادية وسيمنس بشأن إنشاء مركز تدريب فني للعمالة المصرية بمشروعات المنطقة الاقتصادية.

ورحب الفريق مميش بالوفد الذي ضم المهندس عماد غالي الرئيس التنفيذي لسيمنس مصر وتوماس لويبنر مدير قطاع التعلم بسيمنس العالمية وتورستن إندا نائب الرئيس لقطاع العلاقات الحكومية ود.فيلفريد فينهولد مدير إدارة تطوير الأعمال، حيث أكد الفريق مميش على جدية الهيئة الاقتصادية واهتمامها بتوفير فرص عمل للشباب وكذلك تدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل، خاصة في مشروعات المنطقة والموانئ التابعة.

وقال الفريق أن الهيئة تولي اهتماما بضرورة وجود مركز للتدريب الفني وبأحدث التقنيات العالمية في منطقة العين السخنة لدعم المشروعات المتواجدة بعمالة ماهرة ومدربة على أعلى المستويات، لخدمة المستثمرين في قطاعات عدة.

وأكد الفريق مميش أن الشراكة مع سيمنس العالمية شهادة نجاح للمنطقة الاقتصادية، خاصة أن سيمنس لها استثماراتها ومشروعاتها في مصر الضخمة والتي تؤكد على عمق العلاقات الوثيقة بين مصر وألمانيا خاصة في مجال التدريب المهني.

وأشار رئيس الهيئة الاقتصادية أن اللجنة المشتركة بين الطرفين تعمل على دراسة إنشاء مركز تدريب في بورسعيد والإسماعيلية على غرار ماتم الاتفاق عليه في إنشاء مركز بالعين السخنة.

 حضر اللقاء من الهيئة الاقتصادية المهندس أمير عبد الغفار مدير قطاع المشروعات واللواء علاء عبد الكريم مستشار رئيس الهيئة للضرائب والجمارك وسمير عبد الشافي مستشار الاستثمار واللواء إيهاب صالح منسق اللجنة المشتركة وأماني عيسوي مستشار العلاقات الدولية بالهيئة.

وقد قام الوفد بجولة بحرية بقناة السويس الجديدة وزيارة أنفاق الاسماعيلية .

 يأتي هذا اللقاء في إطار نتائج زيارة الفريق إلى ألمانيا في سبتمبر الماضي  والتي أسفرت عن كثير من النتائج الإيجابية منها الاتفاق على عودة مرسيدس  للسوق المصري وكذلك
لقائه مسئولي شركة سيمنس لبحث أسلوب وطريقة تطوير التعليم الفني المزدوج وإنشاء مركز تدريب بمواصفات عالمية داخل المنطقة لتدريب وتأهيل العمالة الفنية على متطلبات سوق العمل خاصة في المشروعات والصناعات الضخمة داخل المنطقة.

شارك الخبر مع أصدقائك