بورصة وشركات

“ممفيس”: استمرار تراجع الجنيه حتى مارس خطر كبير

 شريف عمر
 
قال أشرف طنطاوى، رئيس القطاعات المالية  بشركة ممفيس للأدوية والصناعات الكيماوية، إن شركات الأدوية التابعة لقطاع الأعمال العام، تعمل منذ فترة وفقاً لاستراتيجية تكمن فى ضرورة تخزين واستيراد كميات كبيرة من المواد الخام، لمدة تكفى للانتاج حتى نهاية 30 يونيو المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

 شريف عمر
 
قال أشرف طنطاوى، رئيس القطاعات المالية  بشركة ممفيس للأدوية والصناعات الكيماوية، إن شركات الأدوية التابعة لقطاع الأعمال العام، تعمل منذ فترة وفقاً لاستراتيجية تكمن فى ضرورة تخزين واستيراد كميات كبيرة من المواد الخام، لمدة تكفى للانتاج حتى نهاية 30 يونيو المقبل.
 
وأشار “طنطاوى” فى تصريحات خاصة لـ “المال” إلى أن شركته تستورد كل المواد الخام التى تستخدم فى الانتاج، وهو الأمر الذى يزيد من الضغوط المالية، فى حالة ارتفاع قيمة الدولار امام العملة المحلية.
 
جدير بالذكر أن البنك المركزي المصري قد خفض الخميس الماضى اسعار الفائدة القياسية للودائع والقروض لليلة واحدة بمقدار 50 نقطة اساس الي 8.75 و9.75 بالمئة على الترتيب، كما تقرّر تخفيض سعر العملة الرئيسية للبنك المركزي، بمقدار 50 نقطة مئوية إلى 9.25%، وكذلك سعر الائتمان والخصم بمقدار 50 نقطة مئوية إلى 9.25%.
واعتبر ان الخطر الاكبر الذى يواجه شركته تكمن فى احتمالية استمرار تراجع قيمة الجنيه أمام العملات الاجنبية لمدة أكثر من شهرين، وهو الأمر الذى سيقلص من القدرة المالية للشركة على شراء مواد خام جديدة.
 
وأكد أن شركته تعانى من الإجراءات الحكومية فى تسعير منتجات الأدوية فى السوق المحلية، موضحاً أنه من غير المقبول أن تستمر شركته فى بيع منتج معين من الادوية بسعر يقارب 75 قرش للعبوة الواحد، بالإضافة إلى أن شركته تصدر 7% فقط من منتجاتها بسبب الطابع الاجتماعى التى تتحمله الشركة، بما يجبرها على تركيز البيع بالسوق المحلسة.
 
وراى انه فى حالة استمرار عجز الجنيه، فان شركته ستتجه لدعوة الحكومة ممثلة فى وزارة الصحة، لإلغاء سياسة التسعير الإجبارى لبيع الأدوية فى مصر، وذلك بهدف تعزيز قدرة الشركات على بيع منتجاتهم بقيمة تعبر عن التكلفة الحقيقية.
 
باختصار .. ردود الأفعال على تراجع الجنيه 5 قروش دفعة واحدة



شارك الخبر مع أصدقائك